توقعات بان يشهد مؤتمر للجبهة الوطنية نزاعا بين لو بان وابنته





باريس - ربما يشهد مؤتمر لحزب " الجبهة الوطنية" اليمينية المتطرفة الفرنسية، الذي يعقد الشهر المقبل، أحدث حلقة من نزاع بين زعيمة الحزب مارين لو بان ومؤسسه جان ماري لو بان.


 
وقالت محكمة فرساي للاستئناف إنها أكدت قرار الحزب لعام 2015 بطرد جان ماري لو بان بسبب تصريحاته المتكررة، التي يقلل فيها من المحرقة النازية (الهولوكوست)، مؤيدة بذلك قرارا أصدرته إحدى محاكم الدرجة الاولى.
لكن المحكمة ذكرت أن لو بان الاب مازال الرئيس الشرفي للحزب وهو منصب تم استحداثه له، عندما وقف تنحى كزعيم في عام 2011 ، دعما لابنته مارين.
ونقلت وكالة "فرانس برس" الفرنسية للانباء عن مؤسس حزب "الجبهة الوطنية" قوله إنه سيستخدم منصبه لحضور مؤتمر الحزب الذي يعقد يومي 10 و11 آذار/مارس، وسيطلب دعم الشرطة حال الضرورة لدخول المؤتمر.
لكن الحزب ذكر أنه لن يتم السماح له بالحضور، حيث أن الأعضاء الذين يدفعون رسوم العضوية فقط يحق لهم المشاركة.

د ب ا
الجمعة 9 فبراير 2018


           

تعليق جديد
Twitter

سياسة | ذاكرة السياسة | عاربة ومستعربة | حديث الساعة | ثقافة | فنون | عيون المقالات | حوارات | مجتمع | رياضة | علوم وتقنيات | إعلام | تحقيقات | منوعات | سياحة | أقمار ونجوم | أروقة التراث