جلسة لمجلس الأمن حول سوريا و دعوات لوقف إطـ.ـلاق النـ.ـار بإدلب





دعت الأمم المتحدة ومندوبو دول دائمة العضوية في مجلس الأمن إلى وقف إطـ.ـلاق النـ.ـار في الشمال السوري، معبرين عن قـ.ـلـقـ.ـهم من تـ.ـدهـ.ـور الأوضاع الإنسانية في المنطقة جـ.ـرّاء القـ.ـصـ.ـف الروسي.
وأعرب “مارك لوكوك” وكيل الأمين العام للأمم المتحدة للشؤون الإنسانية، خلال كلمة في جلسة عقدها مجلس الأمن الدولي حول الوضع الإنساني في سوريا مساء اليوم الأربعاء، عن قلـ.ـقـ.ـه إزاء الحالة الإنسانية المـ.ـتدهـ.ـورة في الشمال السوري، وقال: إن نحو 115 ألف مواطن سوري نـ.ـزحـ.ـوا من إدلب جـ.ـرّاء الـقـ.ـصـ.ـف خلال الأسبوعين الماضيين، مشيراً إلى أن 2.8 مليون آخرين في حاجة إلى مساعدات إنسانية ملـ.ـحـ.ـة.



وأضاف: أنه يجب وقف القـ.ـتـ.ـال بشكل عاجل وإلا فإنّ الأز مـ.ـة الإنسانية ستـ.ـتفا قـ.ـم بشكل كبير، ودعا مجلس الأمن لاتخاذ إجـ.ـرا ءات حاـسـ.ـمة لوقف تـ.ـدهـ.ـور الوضع الإنساني.
من جانبها قالت ‏المندوبة الأمريكية في المجلس: إن عشرات آلاف السوريين ينـ.ـزحـ.ـون من إدلب بسبب ضـ.ـربـ.ـات النظام وروسيا وإيران وحزب الله، وأضافت أن نظام الأسد يستـ.ـغل مـ.ـنع المساعدات الإنسانية كعـ.ـقـ.ـاب جماعي ضـ.ـد شعـ.ـبه.
وطالب المندوب البريطاني “جوناثان آلان” بوقف إطـ.ـلاق النـ.ـار في الشمال السوري وقال: ‏”آمل أن يشاركني الزملاء في مجلس الأمن بالمطالبة بذلك”.
وشدد على وجوب الضـ.ـغط على نظام الأسد والمتحالفين معه للسماح بإدخال المساعدات عبر الحدود، وتسهيل عمل الأمم المتحدة في إنـقـ.ـاذ الأرواح وفق تعبيره

وعلى وقع معارك مستمرة، يواصل الجيش السوري تقدمه في محافظة إدلب بعد يوم من استعادته معرة النعمان وعشرات البلدات الأخرى..
يأتي ذلك فيما تتناهى من تركيا تحذيرات جديدة على لسان الرئيس رجب طيب أردوغان الذي قال إن صبر بلاده بدأ ينفذ، في تقاطع مع وزارة دفاع بلاده التي هددت بالرد على أي استهداف لنقاط مراقبتها..
وزير الخارجية الروسي سيرغي لافروف من جانبه حمل جبهة النصرة مسؤولية التصعيد في إدلب، فيما أكد بيان للخارجية التزام موسكو بتنفيذ جميع التفاهمات بشأن سوريا بشكل دقيق وخاصة ما يتعلق بإطار أستانا ومذكرة سوتشي.
فما هو رهان الجيش السوري من وراء عملياته في إدلب؟ وما خلفيات الاستياء التركي من سير العمل وفق إطار أستانا؟

وفي تطور ميداني اخر وقبل كشفت وسائل إعلام سورية أن هناك مفاوضات حدثت بين هيئة تحرير الشام وبين ممثلين عن حركة نور الدين زنكي بهدف إدخال الأخيرة لريف حلب.
وكشفت حركة “نور الدين الزنكي”، الأربعاء 29 يناير/ كانون الثاني 2020 عن نتائج المفاوضات مع “هيئة تحرير الشام” حول دخول الأولى إلى ريف حلب الغربي للمساهمة بـصـ.ـد الهـ.ـجـ.ـمـ.ـات الروسية والإيرانية على المنطقة.

 
وأكد القيادي في الحركة “محمود بدران” في تصريح خاص لـشبكة “نداء سوريا” أن المفاوضات انتهـ.ـت بالتوافق على دخول مجموعات من “الزنكي” إلى ريف حلب الغربي باسم فصيل “فيلق المجد” التابع للجيش الوطني السوري بهدف الر بـ.ـاط على خطوط التـ.ـمـ.ـاس مع الميليشـ.ـيات الروسية والمساهمة في صـ.ـد هجـ.ـمـ.ـا تـ.ـها.
وأشار إلى أن المفــا وضات لم تقضِ بإ عادة السـ.ـلاح الثـ.ـقـ.ـيل أو الآليات العـسـ.ـكـ.ـرية الذي استحـ.ـو ذت عليه هيئة تحرير الشام في وقت سابق إلى “الزنكي”.
وشدد على أن الهيئة تحفظت على دخول ثلاث شخصيات في “حركة نور الدين الزنكي” إلى ريف حلب الغربي، ومنهم “توفيق شهاب الدين”.

نداء سوريا - وكالات
الاربعاء 29 يناير 2020