"حركة الهوية"المتطرفة بألمانيا متورطة في أكثر من مئة جريمة





برلين - ذكر تقرير صحفي أن "حركة الهوية" اليمينية المتطرفة في ألمانيا تورطت خلال الأشهر الستة عشر الماضية في أكثر من مئة جريمة.

وذكرت صحيفة "هاندلسبلات" الألمانية الصادرة اليوم الجمعة استنادا إلى رد وزارة الداخلية الألمانية على طلب إحاطة من الكتلة البرلمانية لحزب "اليسار" أن السلطات سجلت 114 جريمة ذات صلة بالحركة خلال الفترة من نيسان/أبريل عام 2017 حتى آب/أغسطس الجاري.


 
وبحسب البيانات، فإن من بين هذه الجرائم التسبب في إصابات جسدية والإكراه وإلحاق أضرار مادية وإثارة الفتن وتكدير السلم العام والتعدي على ممتلكات الغير.
وجاء في التقرير أن أغلب هذه الجرائم ارتكبت في ولايتي شمال الراين-ويستفاليا وبافاريا (20 جريمة لكل منهما)، وولاية بادن-فورتمبرج (14 جريمة) وبرلين (12 جريمة).
وذكرت الصحيفة أن وزارة الداخلية تقدر عدد أعضاء الحركة بنحو 500 عضو على مستوى ألمانيا.
تجدر الإشارة إلى أن "حركة الهوية" تنظيم ذو أصول فرنسية، وينشط في ألمانيا منذ عام 2012. وتناهض الحركة تعدد الثقافات والهجرة الجماعية غير المنضبطة وفقدان الهوية عبر الاغتراب. وتخضع الحركة لرقابة هيئة حماية الدستور (الاستخبارات الداخلية في ألمانيا).

د ب ا
الجمعة 24 غشت 2018


           

تعليق جديد
Twitter

سياسة | ثقافةوفنون | عيون المقالات | مجتمع | تحقيقات | منوعات | أقمار ونجوم | أروقة التراث | Français | English | Spanish | Persan