حي كوينز في نيويورك شبه مجهول لكنه متعدد الثقافات




نيويورك - عندما يقوم ممارسو اليوجا بوضعية "كلب منكفئ على وجهه" ثم يوجهون أنظارهم لأعلى نحو بحيرة إيست ريفر التي تربط شمال نيويورك بجنوبها، تكون مكافأتهم مشاهدة خط الأفق فوق ضاحية مانهاتن. تبدو حينئذن ناطحات سحاب الجزء الشمالي المطلة على بحيرة إيست ريفر وكأنها متدلية من السماء. وكنوع من التغيير ينصح الزائرون بتغير المنظور وتوجيه أبصارهم نحو منطقة تكاد تكون غير معروفة وهي ضاحية كوينز النيويوركية متعددة الثقافات.


 

تجتذب دروس اليوجا المجانية خلال عطلة نهاية الأسبوع كثيرا من الناس إلى متنزه "سقراط" Sculpture Park ، بمنطقة أستوريا الواقعة شمال غرب كوينز. هناك بالقرب من وسط مانهاتن بضوضائه وإيقاعه المحموم وشوارعه المغطاة بسيارات الأجرة الصفراء يبدو من هنا عالم بعيد. ولكن مازال هناك شيء آخر مفقود: تدفق السياح على المكان.
كوينز منطقة عملاقة ومتنوعة
تقع كوينز بعد مناطق مانهاتن، برونكس، ستاتن أيلاند، وبروكلين. تبلغ مساحتها 280 كيلومترا مربعا، وتعتبر خامس أكبر أحياء نيويورك، ويقدر تعداد سكانها بنحو 3ر2 مليون نسمة. تمتد المنطقة في خط مستقيم طوله عشرين كلم من مطار لاجوارديا وحتى شاطئ طريق الصخور أو (Rockaway Beach) للتزلج على الأمواج. ويبقى السؤال: كيف يمكننا أن نفهم بشكل أفضل منطقة كوينز المتنوعة عرقيا مع جميع أحيائها؟
تعرف لوري لستنج الإجابة على هذا السؤال. تعد هذه النيويوركية ذات الـ64 عاما واحدة من الـ300 "مشجعي التفاحة الكبيرة" أو (Big Apple Greeter)، الذين يعدون سفراء المدينة، الذين اعتادوا اصطحاب السائحين. ترعرعت لوري في منطقة فلاشنج بشمال وسط نيويورك. تصطحب السائحين اليوم في رحلة من غرب إلى شرق المنطقة.
كوينز منطقة متعددة الثقافات بامتياز
تقطع لوري الجولة سيرا على الأقدام باسترخاء على طول ضفة بحيرة إيست ريفر، ثم تنعطف لاحقا في شارع ملئ برسومات الشوارع، على عدد لا يحصى من الجدران والحوائط ومداخل المرآبات حيث تنتشر هذه الأعمال الفنية الغنية بالألوان. ويعرف المكان باسم مشروع جدارية ويلينج كورت. في هذا المتحف المفتوح في الهواء الطلق، الذي يمتد على طول عدة مربعات، يعمل فنانو الجرافيتي منذ نحو عشر سنوات. في هذا المكان يمكنك البقاء لساعات.
تحكي لوري أنه في الوقت الراهن يقدر أن نحو نصف سكان كوينز ولدوا في بلدان أخرى. وتقول عن نفسها "أنا انتمي للنصف الآخر". تتذكر أن أجدادها وصلوا حتى هنا قادمين من أوكرانيا. أما زوجها فترجع أصوله إلى بيلاروس، ولهذا تحول اسم عائلتها من "لوستيك" إلى لستنج، ليناسب الأجواء الأمريكية. تعمل لوري، حاليا، وهي مدرسة متقاعدة، ثلاثة أيام في الأسبوع بأحد مدارس منطقة أستوريا. وذلك لأنها شعرت بملل كبير بعد إحالتها للتقاعد.
توضح لوري أنه عند دخول الأطفال المستجدين المدرسة لأول مرة، يكون بوسعهم الاختيار في استمارات الالتحاق من بين عدد 162 اللغة الأم الخاصة بهم لتسجيلها في ملفاتهم. يذكر أنه وفقا لتحالف اللغات المهددة بالانقراض، يتحدث السكان في منطقة كوينز أكثر من 800 لغة، وهو أكبر تجمع متنوع للغات في العالم.
مدينة قد تنام أحيانا
أن نيويورك التي تتحول ليلا لبحر من الأضواء، هي مدينة، على عكس ما يقال، قد تنام في بعض الأحيان، هو شيء يمكن ملاحظته في ضاحية كوينز. وفي شوارعها الهادئة، يستيقظ الناس على أصوات تغريد العصافير.
يصبح كل شيء أكثر حيوية وبهجة مع اقتراب الجولة من محطة ديتمارس بوليفار (Ditmars Boulevard). هناك يمكنك أن ترى القباب الزرقاء للكنيسة الأرثوذكسية اليونانية، وعلى سبيل التمهيد لأجواء التنوع والتعددية الثقافية والدينية، نشاهد على مرمى البصر العديد من المساجد والكنائس والمعابد اليهودية في منطقة فلاشينج.
حان الوقت للحصول على استراحة أثناء هذه الجولة، يقع الاختيار في هذا التوقيت على مطعم وحديقة القاعة البوهيمية (Bohemian Hall & Beer Garden)، التي تعتبر أقدم مكان في نيويورك يقدم الجعة. تأسس المطعم بحديقته على يد مهاجرين من منطقة بوهيميا، ولذلك ليس من المستغرب أن تضم قائمة الطعام أصنافا مثل البيروك وهو نوع من الشطائر المحشوة ويمكن أن تقدم حلوة أو مالحة، وهو طبق شائع في المطبخ الشرق أوروبي. ويعرف بانه "الطبق الأكثر شعبية والأكثر أهمية وسلع وطنية حقيقة" في المطبخ الروسي. هناك أيضا أصناف أخرى مثل "الجلاش" وقطع اللحم "الاسكالوب".
كيف وصلت عائلة شتاينواي إلى منطقة كوينز
وصلت موجة من المهاجرين الألمان أيضًا إلى آتون أستوريا ، التي كانت لا تزال في ذلك الوقت ضاحية ريفية واعدة بفرص العمل. وبمرور الوقت أخذت عائلات المهاجرين تقتني المزيد والمزيد من الأراضي الزراعية هناك. من هؤلاء صناع آلات البيانو الأسطوري، شتاينواي. كانت العائلة الألمانية تحمل لقب شتاينويج، وتم تحويل الاسم للنطق وفقا للقواعد الصوتية باللغة الإنجليزية. أسس الابن ويليام شتاينواي عام 1870 مصنعا، أصبح في الوقت نفسه مدينة شتاينواي (Steinway Village) وفرت فرص عمل لنحو 400 عامل، وضمت في أنحائها مدرسة، ومكتب بريد، وحديقة أطفال ومدينة ملاهي. وماتزال صناعة آلات البيانو قائمة إلى اليوم في منطقة خليج باوري باي بحي أستوريا.
يقطع شارع شتاينواي منطقة أستوريا بطول ثلاثة كيلومترات حتى محطة المترو التي تحمل نفس الاسم. تتجه قطارات الخط الذي يحمل حرف (م) نحو الشرق حتى آخر الخط حيث محطة فورست هيل. تقول لوري "لكن يتعين علينا الذهاب إلى الخط رقم 7".
إلى الجانب الآسيوي من كوينز
يمر المترو بمنطقة "الهند الصغرى" و"بنجلاديش الصغرى"، باتجاه جاكسون هايتس، ثم منطقة كورونا، التي تتميز بطابعها اللاتيني، وصولا إلى المحطة النهائية "فلاشينج"، شرقا، حيث يغادر جميع الركاب عربات مترو الأنفاق. عند الخروج إلى سطح الأرض صعودا على السلالم المتحركة، يشعر الزائر بأنه قد انتقل إلى قارة أخرى: لافتات ملونة برموز صينية أو كورية معلقة على واجهات جميع المباني تقريبا.
أظهرت نتائج آخر إحصاء أجري عام 2010 بمنطقة فلاشينج أن نحو 70% من سكانها من أصول آسيوية، وهذا الاتجاه في تزايد مستمر. تعتبر أصناف الطعام الأكثر انتشارا في الحي الصيني هي خيار البحر المجفف والدجاج الأسود والحلزونات والبحريات، وغيرها من فواكه البحر، سواء حية أو ميتة.
منزل ذو تاريخ عريق
سيرا على الأقدام حتى الشارع الرئيسي بمنطقة فلاشينج، نصل إلى مبنى براون هاوس التاريخي، وهو معلم مهم ورمز للتسامح الديني. شيده البريطاني جون براون عام 1661، ونظرا لأن براون كان ينظم لقاءات منتظمة لجماعة الكويكرز، قبض عليه عام 1662 بأمر من الحاكم في ذلك الوقت، إلا أنه نجح في تقديم مرافعة جيدة دافع فيها عن نفسه بشجاعة بليغة، فأطلق سراحه، لتصبح أول سابقة في تاريخ التسامح الديني بالمنطقة.
في الوقت نفسه يتماشى تماما مع أجواء المكان تصميم هيكل معدني يمثل الكرة الأرضية بارتفاع 40 مترا، والمقام في حديقة فلاشينج ميديوز بارك ويطلق عليه (Unisphere)، وقد شيد هذا النموذج خصيصا بمناسبة المعرض الدولي (إكسبو) نسخة عام 1964 ليكون رمزا للتنوع والكوزموبوليتانية في منطقة كوينز. ولا ينافس اليونيسفير في المكان سوى كرة صفراء أصغر بكثير نسبيا، تطلق كل صيف عندما تقام على استاد آرثر آش بطولة الولايات المتحدة المفتوحة للتنس، والتي تستقبل محبي ومشجعي أبطال التنس الكبار من جميع أنحاء العالم.

دورتي نوردن
الاحد 22 مارس 2020