دراسة : الأزمة المالية العالمية كلفت كل أمريكي 70 ألف دولار





واشنطن - أظهرت دراسة أعدها بنك الاحتياط الاتحادي في سان فرانسيسكو ونشرت اليوم الاثنين أن الأمريكيين لم يستردوا حتى الان خسائرهم من الأزمة المالية العالمية التي تفجرت في 2008 والركود الاقتصادي الذي أدت إليه، بعد مرور عشر سنوات على الأزمة


 .
وبحسب الدراسة فإن إجمالي الناتج المحلي الأمريكي مازال أقل مما كان عليه في 2007، ومن غير المحتمل أن يسترد الاقتصاد الأرض التي فقدها قريباـ مشيرة إلى أن كل أمريكي تقريبا خسر حوالي 70 ألف دولار من دخله التقديري مدى حياته بسبب الأزمة.
وقال "ريجس برانشون" المشارك في إعداد الدراسة أنه "بدون تغيير كبير لتأثير الصدمات المالية التي وقعت في 2007 و2008، فإن طبيعة إجمالي الناتج المحلي ستكون مختلفة للغاية".
وكشفت الدراسة أن الأزمة المالية قلصت نمو إجمالي الناتج المحلي للولايات المتحدة بمقدار سبع نقاط مئوية مقارنة بما لو كان الاقتصاد قد عانى فقط من ركود بسيط كما كانوا يعتقدون بدون الانهيار المالي الذي حدث.

د ب ا
الثلاثاء 14 غشت 2018


           

تعليق جديد
Twitter

سياسة | ثقافةوفنون | عيون المقالات | مجتمع | تحقيقات | منوعات | أقمار ونجوم | أروقة التراث | Français | English | Spanish | Persan