رئيسة كوريا المخلوعة تصف محاكمتها بأنها "انتقام سياسي"





سول - قالت الرئيسة الكورية الجنوبية السابقة المخلوعة باك كون هيه اليوم الاثنين إنها تأمل في أن تكون الضحية الأخيرة "للانتقام السياسي باسم حكم القانون" ، واصفة محاكمتها بتهمة فساد بأنها ذات طابع سياسي.


 
وذكرت وكالة "يونهاب" الكورية الجنوبية للأنباء أن باك أدلت بهذا التعليق خلال جلسة المحاكمة الأولى منذ تمديد اعتقالها الأسبوع الماضي لمدة ستة شهور أخرى.
وهذه هي المرة الأولى التي تتحدث فيها باك خلال جلسة محاكمة منذ اعتقالها في آذار/مارس الماضي بسبب فضيحة فساد واسعة النطاق شاركت فيها صديقتها تشوي سون سيل.
وقالت باك إن الشهور الستة الماضية كانت "فترة مروعة وبائسة" بالنسبة لها، حيث ظهرت في جلسات محاكمة أربع مرات في الأسبوع. وكان أمرا مؤلما "ولا يطاق" أن نرى الموظفين العموميين الذين يعملون من أجلها ورجال الأعمال الذين يحاولون المساهمة في الاقتصاد الوطني يقفون أيضا في محاكمة.
وذكرت يونهاب أن باك أصرت على براءتها ، قائلة :"لم أقبل أبدا أو أعطيت طلبات للحصول على مزايا أثناء تواجدي في منصبي".
كما أعربت باك عن أسفها إزاء قرار تمديد احتجازها قائلة إنه من الصعب قبول القرار .
وأضافت :"لقد توصلت إلى نتيجة مفادها أنه من غير المجدي الاعتقاد أن المحكمة ستتعامل مع القضية فقط وفقا للدستور والضمير رغم الرياح السياسية من الخارج والضغط العام".
ومع ذلك ، قالت بارك انها لن تستسلم ابدا قائلة ان الحقيقة ستكشف.
وتم عزل باك من منصبها واعتقلت في آذار/مارس بتهمة الرشوة وإساءة استخدام السلطة. وهي متهمة بالتواطؤ مع صديقتها المقربة تشوي سون سيل في الحصول على أموال طائلة من كيانات كبرى من بينها مجموعة "سامسونج" والسماح لصديقتها بالتدخل في شؤون الدولة.

د ب ا
الثلاثاء 17 أكتوبر 2017


           

تعليق جديد
Twitter

سياسة | ذاكرة السياسة | عاربة ومستعربة | حديث الساعة | ثقافة | فنون | عيون المقالات | حوارات | مجتمع | رياضة | علوم وتقنيات | إعلام | تحقيقات | منوعات | سياحة | أقمار ونجوم | أروقة التراث