في أصل التسمية وسببها

18/11/2018 - علي العميم



رئيس الوزراء المصري : تمديد حالة الطوارئ ضرورة





القاهرة - طالب رئيس مجلس الوزراء المصري شريف إسماعيل مجلس النواب اليوم الأحد بالموافقة علي تمديد العمل بقانون الطوارئ.

وقال رئيس الوزراء ، في كلمة له اليوم أمام مجلس النواب بشأن إعلان حالة الطوارئ، إن تمديد حالة الطوارئ ضرورة لضمان الأمن والاستقرار.


 
وأضاف أن "تضحيات رجال الشرطة والقوات المسلحة ستظل نبراسًا لبلادنا، وأن الأعمال الإرهابية، لن تثنينا عن مواصلة البناء والتنمية".
وكانت مصر أعلنت تمديد حالة الطواريء في جميع أنحاء البلاد لمدة ثلاثة أشهر إضافية اعتبارًا من الجمعة 13 تشرين أول/ أكتوبر الجاري .
ويعتبر القرار تمديدًا لإعلان حالة الطوارئ التي تم إعلانها لأول مرة في نيسان/ إبريل الماضي، عقب حادثي تفجير كنيستين بطنطا والإسكندرية، ومرة ثانية في شهر تموز/ يوليو الماضي.

وكانت وزارة وزارة الداخلية المصرية، قد اعلنت امس مقتل 16 شرطيًا، بينهم 11 ضابطًا، إضافة إلى فقدان آخر، وإصابة 13 آخرين؛ بينهم 4 ضباط و9 مجندين، فضلا عن مقتل وإصابة 15 إرهابيًا، في "اشتباكات" الواحات.
وقد تضاربت الاقول في عدد الضحايا وهناك من اوصل  عدد القتلى لخمسين ووفق  المصادر فإن قوات الأمن سقطت في كمين حال توجّهها إلى المنطقة لإلقاء القبض على الإرهابيين.وكان قد قيل ان ضحايا مواجهات مسلحة غربي البلاد يوم الجمعة إلى 20 قتيلاً على الأقل من عناصر الشرطة، وسط تقديرات أمنية غير رسمية تشير إلى أن الأعداد مرشحة للزيادة، وفق مصدرين.
وأشار الموقع الإلكتروني لصحيفة "أخبار اليوم" (حكومية)، مساء الجمعة نقلاً عن مصدر أمني لم تسمه إلى "ارتفاع عدد الشهداء والمصابين، خلال اشتباكات مع إرهابيين في منطقة الواحات بالجيزة إلى 20 شهيدًا".
 

د ب ا
الاحد 22 أكتوبر 2017


           

تعليق جديد
Twitter

سياسة | ثقافةوفنون | عيون المقالات | مجتمع | تحقيقات | منوعات | أقمار ونجوم | أروقة التراث | Français | English | Spanish | Persan