رابطة يمنية تطالب الحكومة بالكشف عن مصير عشرات المعتقلين في عدن





صنعاء - طالبت رابطة "أمهات المختطفين اليمنيين"، اليوم الأربعاء، الحكومة المعترف بها دولياً ممثلة بوزير داخليتها أحمد الميسري، بالكشف عن مصير العشرات من المختفين قسراً والمعتقلين تعسفياً والإفراج الفوري عنهم ومحاسبة المتسببين في إخفائها وتعذيبهم.


 
وقالت الرابطة ، في وقفة احتجاجية نفذتها صباح اليوم أمام منزل وزير الداخلية في مدينة عدن(جنوب اليمن)، إنه "رغم الإفراج عن أكثر من 60 مواطنا اعتقلوا تعسفيا واخفوا قسريا، وأصدرت النيابة أوامر بالإفراج عنهم، إلا أن 29 مازالوا مخفيين من قبل التشكيلات المسلحة التابعة للإمارات بمحافظة عدن".
ورفعت أمهات وأبناء وزوجات المختطفين لافتات ناشدن من خلالها المنظمات الحقوقية والإنسانية الدولية والمحلية والأمم المتحدة مساعدتهن بالكشف عن مصير أبنائهن والتوصل إلى معلومات عنهم وعن حياتهم وصحتهم.
ويصادف يوم غد الخميس من كل عام يوما دوليا لمناصرة المخفيين قسراً وقضيتهم.
وأطلقت رابطة "أمهات المختطفين" تزامناً مع استقبال هذا اليوم، نداء لإنقاذ العشرات من المخفيين قسراً والكشف عن مصيرهم وضمان سلامتهم.
وتخضع محافظة عدن لسلطة القوات الحكومية الشرعية، وقوات الحزام الأمني (قوات جنوبية تطالب بالانفصال عن شمال اليمن ومدعومة من دولة الإمارات)، والتي سبق أن وجهت إليها اتهامات من قبل منظمات دولية، بإدارة سجون سرية بداخل المحافظة.

د ب ا
الاربعاء 29 غشت 2018


           

تعليق جديد
Twitter

سياسة | ثقافةوفنون | عيون المقالات | مجتمع | تحقيقات | منوعات | أقمار ونجوم | أروقة التراث