رفض جديد لرفع الإقامة الجبرية عن القس برانسون



رفضت محكمة العقوبات المشددة الثالثة في ولاية إزمير غربي تركيا، اليوم الجمعة، طلبا بشأن رفع الإقامة الجبرية وحظر مغادرة البلاد عن القس الأمريكي أندرو برانسون الذي يحاكم بتهم التجسس والإرهاب.


جاء ذلك بعد نظر المحكمة (أعلى بدرجة من المحكمة التي رفضت الطعن الأخير قبل يومين) في اعتراض تقدم به محامي الدفاع إسماعيل جم هالافورت، على قرار فرض الإقامة الجبرية وحظر مغادرة البلاد، بحق موكله.

وعقب دراسة هيئة المحكمة الاعتراض، قررت رفض الطلب ومواصلة فرض الإقامة الجبرية وحظر مغادرة البلاد على برانسون.

وقبل يومين، رفضت محكمة العقوبات المشددة الثانية في إزمير، طلبا بشأن رفع الإقامة الجبرية وحظر مغادرة البلاد عن القس الأمريكي.

وكانت محكمة العقوبات المشددة الثانية فرضت أواخر الشهر الماضي الإقامة الجبرية عوضا عن الحبس على "برانسون"، بسبب وضعه الصحي.

وتم توقيف برانسون في 9 ديسمبر / كانون الأول 2016، ويحاكم بتهم التجسس وارتكاب جرائم لمصلحة منظمتي "غولن" و"بي كا كا" الإرهابيتين.

وتتضمن لائحة الاتهام ضد برانسون ارتكاب جرائم باسم "بي كا كا" و"غولن" تحت غطاء رجل دين، وتعاونه معهما رغم علمه المسبق بأهدافهما.

وكالة الاناضول
الجمعة 17 غشت 2018


           

تعليق جديد
Twitter

سياسة | ثقافةوفنون | عيون المقالات | مجتمع | تحقيقات | منوعات | أقمار ونجوم | أروقة التراث | Français | English | Spanish | Persan