سجن موظفة بالمخابرات الأمريكية خمس سنوات لتسريبها تقريرا سريا





واشنطن - أصدرت محكمة اتحادية في ولاية جورجيا الأمريكية، اليوم الخميس، حكما بالسجن لمدة 63 شهرا على موظفة بالمخابرات أقرت بأنها مذنبة في قضية إرسال تقرير سري عن الهجمات الإلكترونية الروسية التي استهدفت الانتخابات، إلى موقع إخباري عبر الإنترنت.


 
واعترفت رياليتي وينر (26 عاما)، وهي من الأفراد المخضرمين في القوات الجوية الأمريكية سابقا، وكانت تحمل تصريحا يخول لها الاطلاع على ملفات سرية للغاية، وتعمل لصالح متعهد استخبارات، بتسريب التقرير إلى صحيفة "ذا إنترسيبت" التي نشرت تفاصيل وثيقة وكالة الأمن القومي في حزيران/ يونيو 2017.
ويتحدث التقرير عن القرصنة الروسية التي استهدف شركة توفر تكنولوجيا للمساعدة في تنظيم الانتخابات.
وقالت وزارة العدل الأمريكية إن وينر طبعت التقرير وأرسلته بالبريد في أيار/ مايو 2017 إلى الموقع الإلكتروني، المتخصص في إعداد التقارير الاستقصائية حول شؤون الأمن القومي.
وتم إلقاء القبض عليها في حزيران/ يونيو 2017 وتوصلت إلى اتفاق تفاوضي، أقرت بموجبه بالذنب من أجل تخفيف العقوبة منذ شهرين، واعترفت بالضلوع في احتجاز شخص بصورة غير قانونية، ونشر معلومات تتعلق بالدفاع الوطني.

د ب ا
الخميس 23 غشت 2018


           

تعليق جديد
Twitter

سياسة | ثقافةوفنون | عيون المقالات | مجتمع | تحقيقات | منوعات | أقمار ونجوم | أروقة التراث | Français | English | Spanish | Persan