سي آي ايه توصلت إلى أن ابن سلمان أمر بقتل خاشقجي

17/11/2018 - واشنطن بوست - وكالات - الاناضول



سهيل الحسن يحذر ضباط من جيش الأسد من التعرض لاتباعه






هدد زعيم ميليشيات “النمر” العميد “سهيل الحسن” بشن حرب ضد أي جهة تابعة للنظام السوري في حال أوقفت أحد عناصره أو حتى وجَّهت النظر إليه.


 
ونشرت صفحة “الحرس الجمهوري – سوريا” شريط فيديو احتوى تسجيلات لمكالمات صوتية بين “الحسن” وضباط النظام يأمرهم بعدم إيقاف أحد من عناصره ومن يخالف ذلك فسيتم إعلان الحرب عليه.
وينحدر سهيل الحسن من مدينة “جبلة” بريف اللاذقية، وهو ضابط في المخابرات الجوية ويقود مجموعات عسكرية مدعومة من روسيا، وخاض العديد من المعارك في حلب ودير الزور والرقة والغوطة الشرقية وتم تكريمه في قاعدة “حميميم” بثاني أهم وسام في روسيا بحضور كبار الضباط الروس، كما تلقَّى مديحاً من “بوتين” خلال اجتماع ضمّ بشار الأسد وبوتين.

تجدر الإشارة إلى أنه في وقت سابق توقعت مجلة “ديرشبيغل” الألمانية أن الدوافع الروسية لتكريم “الحسن” والاهتمام به تكمن في رغبة بوتين أن يجعله خليفة للأسد في حال اضطر لإزالته.

نداء سوريا
السبت 18 غشت 2018


           

تعليق جديد
Twitter

سياسة | ثقافةوفنون | عيون المقالات | مجتمع | تحقيقات | منوعات | أقمار ونجوم | أروقة التراث | Français | English | Spanish | Persan