كأس العالم... فضيحتنا الكبرى!

21/07/2018 - سناء العاجي

صلاح ينافس رونالدو وميسي على الكرة الذهبية

21/07/2018 - عبد الناصر أحمد / الاناضول




صورة "وفد الرياض 2" في موسكو تثير موجة من الانتقادات




أثارت صورة لـ "وفد الرياض 2" الذي يقوم بزيارة رسمية إلى موسكو، موجة انتقادات واسعة بين السوريين على مواقع التواصل الاجتماعي.


 
وانتشرت صورة جماعية لأعضاء "وفد الرياض 2" مع وزير الخارجية الروسي سيرغي لافروف داخل الكرملين ظهر فيها (بدر جاموس، حواس سعدون خليل، يحيى العريضي، صفوان عكاش، نصر الحريري لافروف، خالد المحاميد، هادي البحرة، جمال سليمان، أحمد العسراوي علاء عرفات).

وعلّق أحد السوريين في فيسبوك على الصورة الجماعية قائلاً  "أهؤلاء هم منقذو سوريا ..!.
بينما هاجم آخر رئيس "وفد الرياض 2" بقوله "ماذا يجري لو أن نصر الحريري، احتفظ بابتسامته وهويصافح، المجرم لافروف احتراماً للشهداء".
في حين ذهب آخر معلقاً "بعد لقاء الوفد مع لافروف ثمّن نصر الحريري الدور الروسي في تسوية الأزمة السورية، لكنه أكد أن قرار مشاركة المعارضة في مؤتمر سوتشي سيتخذ بعد سماع المقترحات ومناقشتها مع جميع الشركاء".
"فهمنا ضحكتكم واصلة لقراميش دينيكم بالصورة ... قلنا يمكن ضحك على اللحى" !
"بس تصريحات وتثمينات !".
"فعلا ما راحت إلا على المعترين".
 
وتسعى روسيا جاهدة لتأمين شروط نجاح مبادرتهم المتمثلة بمؤتمر سوتشي من خلال خلق حالة تأييد بجعل "المعارضة السورية" أغلبية مؤيدة لها أو موافقة لخطتهم لشكل الحل في البلاد، وذلك عبر إقرار دستور وفق رؤيتها .

وكان "وفد الرياض 2" أعلن موافقته على دعوة لزيارة موسكو وجهتها له الخارجية الروسية، وقال الوفد في بيان نشره على موقعه الرسمي "نلبي الدعوة الموجهة من وزارة الخارجية الروسية لزيارة موسكو واللقاء مع وزيري الخارجية والدفاع ولجنة العلاقات الخارجية في البرلمان الروسي" منوهاً إلى أن الموافقة تأتي استكمالاً للزيارات الدولية التي قام بها وفد الرياض 2 بعد جولة جنيف الثامنة لشرح نتائجها، وفِي إطار السعي لإيجاد حل سياسي عادل للشعب السوري استناداً للقرارات الدولي، بحسب قوله.

وكشف البيان أن الهدف من الزيارة يتمثل بـ "الوقوف على حقيقة الموقف الروسي تجاه العملية السياسية، وإمكانية التوصل الى استراتيجية مبنية على قرارات الشرعية الدولية لإنهاء معاناة الشعب السوري وتمكينه من تحقيق تطلعاته المشروعة في سورية دولة ديمقراطية ذات نظام سياسي تعددي؛ دولة المواطنة المتساوية، وسيادة القانون".

اورينت
الثلاثاء 23 يناير 2018


           

تعليق جديد
Twitter

سياسة | ذاكرة السياسة | عاربة ومستعربة | حديث الساعة | ثقافة | فنون | عيون المقالات | حوارات | مجتمع | رياضة | علوم وتقنيات | إعلام | تحقيقات | منوعات | سياحة | أقمار ونجوم | أروقة التراث