عيون المقالات

في أصل التسمية وسببها

يحاجج الذين يؤكدون على تأثر الحركة الفرائضية بالدعوة الوهابية، بأن صاحبها ومؤسسها، حاجي شريعة الله، قد مكث في الحرمين الشريفين عشرين عاماً. وينسون أن هذه العشرين عاماً تقع بين عامي 1782 و1802، حيث

الحركات «الجهادية» في الهند... رؤية أخرى

.فتوى علماء مكة التلقائية والفورية، بأنه طالما تم الحفاظ على العقائد الإسلامية في الهند، فإنها تبقى دار إسلام، يدل على أن تلك المشكلة خاصة بمسلمي الهند. فهي لم تنشأ مع استعمار الفرنسيين مصر، ولا بعد

كي لا نلدغ من ذات الجحر الواحد مرة تلو أخرى

في أعقاب انتصار الثورة الإيرانية (عاد الخميني منتصرا إلى طهران في الأول من فبراير/ شباط 1979)، وحادثة الحرم (20 نوفمبر/ تشرين الثاني 1979)، والغزو السوفيتي لأفغانستان (25 ديسمبر/ كانون الأول 1979) مع

إيران والأسد وسخرية السيسي

حملت تصريحات السيسي الأخيرة بخصوص إعادة إعمار سوريا، رسالة مزدوجة. وفيما يمكن الاتفاق على أن الشطر الثاني منها كان موجهاً للمصريين، لتذكيرهم بعواقب "النموذج السوري"، نستطيع أن نتلمس بوضوح رسالة أخرى

هل بقي للديمقراطية من امل في البلاد العربية؟

سألني صديق فرنسي: هل بقي للديمقراطية أمل في البلاد العربية، بعد المصير المأساوي الذي آلت إليه ثورات الربيع العربي؟ وإلى أي حد لا يزال ممكنا إقناع الشعوب العربية بأن الديمقراطية تشكل حلا لمشكلاتها بعد

الزعيم وإعلامه

في مسرحية "شاهد ما شافش حاجة" المصرية الكوميدية الشهيرة، يتفاجأ بطلها سرحان عبدالبصير (عادل امام)، أثناء إطعامه الأرانب في حديقة الحيوانات، بأن القيمين على الحديقة قاموا بنقل أقفاص الأسود ووضعها إلى

صحيفة تركية تتوعد بن سلمان : الفيلم ما زال في بدايته

شنت صحيفة "يني شفق" التركية البارزة والمقربة من الرئيس التركي رجب طيب أردوغان ، هجوما حادا على من تصفهم بمحاولي التستر على المتورطين الحقيقيين في جريمة مقتل الصحفي السعودي البارز جمال خاشقجي ، ووجهت

واشنطن - طهران: الحلقة الجديدة من المسلسل الأميركي الطويل

التحدي المرتسم أمام طهران إزاء الحظر الأميركي الوشيك للنفط سيزيد من صعوبات طهران ويضع سلوكها على المحك. وسنشهد مواجهة تكتيكية إيرانية لاستراتيجية تصعيد العقوبات.   في انتظار نتائج الانتخابات
1 2 3 4 5 » ... 343