محامي القذاذفة : سيف الإسلام يمارس النشاط السياسي في ليبيا





تونس - بعد مرور أربعة أشهر على إعلان كتيبة أبو بكر الصدِّيق من مدينة "الزنتان" الليبية عن إطلاق سراح "سيف الإسلام معمر القذافي" وتوجهه لمكان غير معلوم، كشف خالد الزايدي محامي أسرة الزعيم الليبي الراحل معمر القذافي عن نشاط سياسي لنجل القذافي داخل ليبيا.


 
وقال الزايدي، في مؤتمر صحفي عقده اليوم الثلاثاء بأحد فنادق العاصمة التونسية "إن "سيف الإسلام" يملك حق المشاركة في العملية السياسية في ليبيا، فهو يتمتع بالحرية القانونية وبدأ فعلاً في عمله السياسي وإعداد خطة شاملة بالتواصل مع القبائل الليبية، وإن الشعب الليبي ينتظر بيانه لعرض رؤيته".
وأوضح المحامي متابعته لما وصفه بـ"الشائعات والافتراءات" في حق "عائلة القذافي" وتوعّد أصحابها بالملاحقة القانونية، مؤكداً شروعه في رفع دعاوي داخل وخارج ليبيا، وخصّ بالذكر "دولة قطر" التي توعّدها برفع قضية في "محكمة الجنايات الدولية".
وفي معرض الإجابة عن أسئلة الصحفيين حول مكان "سيف الإسلام"، قال "الزايدي" "إن مكانه غير محدد في ليبيا وهو بصحة ممتازة ويتنقل من مكان لآخر".
يشار إلى أنه تم ،بموجب قانون العفو، تم الإفراج عن سيف الإسلام في شهر حزيران/يونيو الماضي بعد احتجازه منذ عام 2011 من جانب كتيبة ابو بكر الصديق في مدينة الزنتان غربي ليبيا.

د ب ا
الاربعاء 18 أكتوبر 2017


           

تعليق جديد
Twitter

سياسة | ذاكرة السياسة | عاربة ومستعربة | حديث الساعة | ثقافة | فنون | عيون المقالات | حوارات | مجتمع | رياضة | علوم وتقنيات | إعلام | تحقيقات | منوعات | سياحة | أقمار ونجوم | أروقة التراث