محكمة برازيلية تغلظ عقوبة السجن على لولا دا سيلفا إلى 12عاما




بورتو أليجري(البرازيل ) – غلظت محكمة برازيلية ،اليوم الاربعاء، عقوبة السجن على الرئيس السابق لويس إيناسيو لولا دا سيلفا من تسع سنوات ونصف السنة إلى 12عاما.


  وقد اكدت محكمة برازيلية ،اليوم الاربعاء، إدانة بالفساد وحكما بالسجن لمدة تسعة أعوام ونصف العام بحق الرئيس السابق لويس إيناسيو لولا دا سيلفا.
وقد أيد اثنان من القضاة الثلاثة الحكم بالإدانة في قرار يحظر على لولا المنافسة في الانتخابات الرئاسية المقررة في تشرين أول/ أكتوبر المقبل، والتي كان من المتوقع أن يفوز بها.
ولم يصوت بعد القاضي الثالث في محكمة الاستئناف في مدينة بورتو أليجري جنوب البلاد،إلا أن صوته لن يغير النتيجة.
وحكم على لولا بالسجن لمدة تسعة أعوام وستة أشهر في تموز/ يوليو الماضي، بسبب قيام شركة تسعى لعقود حكومية بتجديد منزل خاص به مطل على الشاطئ وهى قضية مرتبطة بفضيحة الفساد الكبيرة في شركة لافا جاتو في شركة بتروبراس النفطية الحكومية.

د ب ا
الاربعاء 24 يناير 2018


           

تعليق جديد
Twitter

سياسة | ذاكرة السياسة | عاربة ومستعربة | حديث الساعة | ثقافة | فنون | عيون المقالات | حوارات | مجتمع | رياضة | علوم وتقنيات | إعلام | تحقيقات | منوعات | سياحة | أقمار ونجوم | أروقة التراث