مسؤول أمريكي:المعركة الحاسمة مع داعش على حدود سوريا والعراق



بغداد -
أعلن مسؤولان عسكريان أمريكيان في التحالف الدولي ضد تنظيم الدولة، اليوم السبت، أن المعركة الحاسمة في العراق ضد التنظيم ستكون على الحدود مع سوريا.


 
وقال نائب القائد العام للتحالف الدولي، "روبرت سوفجي"، جاءت تصريحات الضابطين الأمريكيين، بعد يومين من استعادة بلدة الحويجة، أحد المعقلين الأخيرين للتنظيم في العراق، إن "المعركة الكبرى والحاسمة ستكون عند منتصف نهر الفرات، على الحدود العراقية السورية".

وأضاف، "كل الحملات ستكون في هذا الاتجاه، و(المعركة) ستحصل عاجلًا وليس آجلًا".

وكان تنظيم الدولة يسيطر على مساحات شاسعة في سوريا، لكن العمليات العسكرية المتواصلة حصرت جيوبه في مناطق تمتد من دير الزور السورية إلى منطقتي راوة والقائم داخل العراق.

وأوضح سوفجي أن نحو ألفي مقاتل من التنظيم لا يزالون في هذه المناطق، وأضاف "نحن كتحالف نتحرك بسرعة من أجل التكيف" مع هذا التقدم.

اما كروفت أن فقال  التنظيم "لم يعد ينشط كقوة عسكرية بل يتخذ شكل خلايا متمردة، والتحدي في الأعوام المقبلة في العراق وسوريا يتمثل في عمل قوات الشرطة"، ولفت إلى أن "مقاتلي تنظيم الدولة الذين لم يُقتلوا أو يُقبض عليهم في المعارك، يحاولون الاختباء" بين السكان.

شبكة شام
السبت 7 أكتوبر 2017


           

تعليق جديد
Twitter

سياسة | ذاكرة السياسة | عاربة ومستعربة | حديث الساعة | ثقافة | فنون | عيون المقالات | حوارات | مجتمع | رياضة | علوم وتقنيات | إعلام | تحقيقات | منوعات | سياحة | أقمار ونجوم | أروقة التراث