مقتل خامس شخص في أوروبا جراء عاصفة "هيرفارت"



برلين - أسفرت عاصفة "هيرفارت" عن وفاة خامس شخص في أوروبا، اليوم الأحد، عندما انقلب زورق بمحرك يحمل ثلاثة من السياح جراء التيار العنيف في ممر بينستروم المائي الضيق في ألمانيا الذي يصب في بحر البلطيق.


 
وقد تم انتشال شخصين - رجل وامرأة - من المياه، وما زال الشخص الثالث مفقودا. وذكرت الشرطة الألمانية أن المرأة توفيت في طريقها إلى المستشفى.
وكان أربعة أشخاص لقوا حتفهم ،وتعرض آخر لإصابات خطيرة فيما هبت عاصفة "هيرفارت" في ألمانيا وبولندا والتشيك.
 
وغرق رجل /63 عاما/ كان يخيم في بلدة زيهيشتيت بالساحل الشمالي الألماني اليوم جراء زيادة اندفاع العاصفة، حسبما ذكرت الشرطة.
ولقيت امرأة حتفها في التشيك، أثناء تجولها في إحدى الغابات، بعد سقوط شجرة عليها، كما لقي رجل حتفه في ظروف مشابهة في منطقة أخرى من التشيك، وفقا لما ذكرته وكالة الأنباء التشيكية (سي تي كيه). وظلت مئات الآلاف من المنازل في جميع أنحاء التشيك بدون كهرباء بسبب الأضرار التي لحقت بالوصلات، وعكف رجال الإطفاء على إخلاء الطرق والسكك الحديدية اليوم.
وأعلنت السلطات المحلية في بولندا عن مقتل رجل في حادث سيارة بسبب العاصفة. وذكرت وكالة أنباء "بي إيه بي" أنه تم استدعاء 1200 من عمال الإغاثة على الأقل. وتسببت الريح العاتية في سقوط العديد من الأشجار مما تسبب في إغلاق شوارع وأعاق حركة المرور.
وفي سلوفاكيا، حيث تسببت الرياح العاتية في أضرار، نصحت السلطات بالعدول عن الزيارات التقليدية التي يقوم بها الناس لقبور أقاربهم بمناسبة عيد القديسين، وأبقت السلطات على المقابر مغلقة في العاصمة براتيسلافا لأسباب تتعلق بالسلامة.
وتعرض رجل في برلين لإصابات خطيرة عندما سقطت عليه سقالة في موقع بناء، حسبما قال متحدث باسم دائرة الإطفاء، مضيفا أن سقف أحد المباني سقط واقتلعت الرياح العاتية الأشجار.
وقالت متحدثة باسم شركة "دويتشه بان" إن خدمات السكك الحديدية الممتدة لمسافات طويلة ستستأنف مجددا، بعد إلغاء رحلات جميع القطارات في سبع من ولايات ألمانيا الستة عشر.
ومع ذلك، فمن المتوقع أن يستمر انقطاع الخدمة حتى غدا الاثنين، خاصة حول هامبورج في الساحل الشمالي لألمانيا.

د ب ا
الاحد 29 أكتوبر 2017


           

تعليق جديد
Twitter

سياسة | ثقافةوفنون | عيون المقالات | مجتمع | تحقيقات | منوعات | أقمار ونجوم | أروقة التراث | Français | English | Spanish | Persan