خلاف الأسد-مخلوف قضية عائلية معقدة

03/07/2020 - أيمن عبد النور- ترجمة : بسام جوهر


ميليشيات إيران.. إصابات ووفيات بفيروس كورونا في حلب





 
بدأت الميليشيات التي يمولها “الحرس الثوري الإيراني” بتعقيم مقراتها العسكرية في مدينة حلب وريفها، وذلك بعد إصابة العديد من جنودها بفيروس كورونا.
وقالت مراسلة سوريا 24  في حلب، إن “13 عنصراً من الميليشيات الإيرانية المتواجدة في ريف حلب الجنوبي، أصيبوا بفيروس كورونا الأسبوع الماضي، الأمر الذي دفع الميليشيات لبدء حملة تعقيم في مقراتها خوفاً من تفشي الوباء”.
وأوضحت أن “العناصر المصابين تم نقلهم سراً إلى المستشفى العسكري في دمشق”.
وأضافت أن “سبعة عناصر من المصابين هم من ميليشيا لواء فاطميون وستة من ميليشيا حركة النجباء العراقية”.
وأكد مصدر في المستشفى العسكري بدمشق لـ SY24، أن “عنصرين اثنين من المصابين بالفيروس فارقا الحياة، فيما لا زال 11 عنصراً في الحجر الصحي داخل المستشفى”.
وسبق أن أطلق عشرات الشبان المناهضين للنظام، حملة لتوزيع المنشورات في مدينة حلب، وذلك للتأكيد على أن الميليشيات الإيرانية تقوم بنشر “كورونا” في المحافظة، إضافة إلى مطالبة النظام بطردهم من سوريا.
وفي الثالث من نيسان/أبريل الجاري، حذرت منظمة الصحة العالمية من خطورة الإيرانيين الوافدين إلى سوريا، واعتبرتهم من أهم الأسباب التي قد تؤدي إلى تفشي “كورونا” في البلاد.
يذكر أن العديد من المصادر المحلية أكدت إصابة عدد كبير من عناصر الميليشيات الإيرانية بفيروس كورونا، وسط تكتم النظام السوري على الأمر بسبب عدم قدرته على فرض الإجراءات الوقائية على عناصرها التي تتحرك بحرية كاملة وتساهم بنشر الوباء في البلاد.

سوريا ٢٤
السبت 25 أبريل 2020