سي آي ايه توصلت إلى أن ابن سلمان أمر بقتل خاشقجي

17/11/2018 - واشنطن بوست - وكالات - الاناضول



نتانياهو يشكر ترامب على تجميد المساعدات المالية للفلسطينيين





واشنطن - أعلن الرئيس الأمريكي، دونالد ترامب، اعتزامه الاستمرار في تجميد المساعدات المالية للفلسطينيين طالما ظلوا غير مستعدين لإجراء مفاوضات سلام مع إسرائيل.


 وقبل عقده لقاء ثنائيا مع رئيس الوزراء الإسرائيلي بنيامين نتنياهو، قال ترامب اليوم الخميس:" المال موجود على الطاولة، وسنرى ما سيحدث مع عملية السلام".
وأضاف ترامب:" لكن عليهم (الفلسطينيين) أن يبدوا لنا الاحترام" مشيرا إلى أن بلاده تدفع للفلسطينيين مئات ملايين الدولارات لكنها لا تحظى بالاحترام.
كانت الولايات المتحدة جمدت مؤخرا مدفوعات بقيمة 65 مليون دولار لوكالة الأمم المتحدة لغوث وتشغيل اللاجئين الفلسطينيين (أونروا)، وقد قوبلت هذه الخطوة بانتقادات حادة من قبل مجموعة تضم 21 منظمة إغاثية، وكتبت هذه المنظمات في خطاب نشر اليوم " نشعر بخيبة أمل عميقة بسبب التداعيات الإنسانية التي ستنجم عن هذا القرار".

وقال كبير المفاوضين الفلسطينيين صائب عريقات في بيان إن رسالة اليوم واضحة في أن الرئيس ترامب يبتز ويعاقب الشعب الفلسطيني على القتال والاعتقاد بحريه وحقوق الانسان وفقا للقانون الدولي وقرارات الامم المتحدة.
وأضاف عريقات أن "الرئيس ترامب يمكنه شراء أشياء كثيرة بأمواله، ولكنه لن يتمكن من شراء كرامة امتنا".

ويعود الخلاف بين ترامب والفلسطينيين إلى قراره المنفرد بالاعتراف بالقدس عاصمة لإسرائيل، وهو الاعتراف الذي أعقبه اضطرابات في الأراضي الفلسطينية، وفي المقابل يسعى الفلسطينيون إلى جعل القدس الشرقية عاصمة لدولتهم المستقلة، ويقولون إن ترامب جعل من بلاده وسيطا غير نزيه في الصراع بسبب هذا القرار.
وقاطعت القيادة الفلسطينية نائب الرئيس الأمريكي مايك بنس خلال زيارته الأخيرة لإسرائيل.
وأضاف ترامب أن الجدول الزمني لخطط نقل السفارة الأمريكية إلى القدس لا يزال أمامه وقت " ونحن نتوقع افتتاح نسخة صغيرة في أي وقت في العام المقبل" وتابع أنه يتوقع أن يؤثر قرار الولايات المتحدة بشأن القدس بشكل إيجابي على عملية السلام، لأنه استبعد نقطة خلافية مهمة.
في المقابل ترفض العديد من الدول، وبينها دول في الاتحاد الأوروبي، هذا الرأي.
من جانبه، شكر نتنياهو، الرئيس الأمريكي لدعمه وقال إن العلاقات بين إسرائيل والولايات المتحدة أصبحت في الوقت الراهن أقوى منها في أي وقت مضى، ورأى أن قرار ترامب بشأن القدس يساعد عملية السلام ولا يقف في وجهها.
وفي إشارة إلى التصويت الذي أجرته الجمعية العامة للأمم المتحدة في كانون أول/ديسمبر الماضي، والذي صوتت فيه 128 دولة في الجمعية العاملة لصالح قرار بشأن القدس يعارض سياسة الحكومة الأمريكية، قال ترامب إن بلاده وقفت في هذا التصويت وحدها " وقد استمعنا إلى كل دولة صوتت ضدنا، وكان هذا شيئ مثير للاهتمام للغاية".

د ب ا
الخميس 25 يناير 2018


           

تعليق جديد
Twitter

سياسة | ثقافةوفنون | عيون المقالات | مجتمع | تحقيقات | منوعات | أقمار ونجوم | أروقة التراث | Français | English | Spanish | Persan