ألمانيا تنتقد نفقات المستشارين السابقين التي تجاوزت الحدود





برلين - انتقد الجهاز المركزي للمحاسبات في ألمانيا ما رآه نفقات مبالغا فيها لرؤساء ألمانيا السابقين يواخيم جاوك و كريستيان فولف و هورست كولر و رؤساء الحكومات الألمانية السابقين الذي لم يعد منهم على قيد الحياة سوى المستشار جيرهارد شرودر.


جيرهار شرودر
جيرهار شرودر
 واستندت صحيفة "بيلد" إلى تقرير الجهاز قائلة اليوم الخميس إن الجهاز يشدد على ضرورة مراجعة حجم الإنفاق على هذه الشخصيات الرفيعة عقب تركها منصبها الرسمي.
ورأى الجهاز أن الدولة "توفر كامل سبل الراحة" لهذه الشخصيات سواء تعلق ذلك بتوفير عدة سائقين للشخصية الواحدة ومكاتب ومساعدين.
وجاء في التقرير أن المستشارين السابقين "تجاوزوا حدودا" في التعامل مع أموال الضرائب حيث استغلوا توفير الدولة جميع الوسائل المطلوبة لأدائهم عملهم في ترتيب وحضور مواعيد شخصية أو القيام بمهام خاصة بمجموعات مصالح. كما أكد الجهاز في تقريره أن هؤلاء المسؤولين السابقين استغلوا مكاتبهم وموظفيهم "من أجل تحقيق دخل إضافي، يبلغ مئات آلاف اليورو سنويا من خلال تولي مناصب في مجالس إشراف ومجالس إدارة.
وبعد وفاة المستشارين السابقين هلموت شميت و هلموت كول لم يعد يستفيد من هذه الامتيازات الواسعة سوى المستشار جيرهارد شرودر الذي ينتمي للحزب الاشتراكي الديمقراطي. ويتولى شرودر منصب رئيس مجلس الإشراف على شركة نورد ستريم التي تنشئ خط أنابيب بنفس الاسم من روسيا إلى ألمانيا وتمتلك أغلبها شركة روس نفط الروسية التابعة للدولة.

د ب ا
الخميس 27 سبتمبر 2018


           

تعليق جديد
Twitter

سياسة | ثقافةوفنون | عيون المقالات | مجتمع | تحقيقات | منوعات | أقمار ونجوم | أروقة التراث | Français | English | Spanish | Persan