الربيع العربي مستمراً

15/01/2019 - علي انوزلا



أمريكا تخلي قنصليتها بالصرة تحسبا لهجمات من ميليشيات إيران



واشنطن - قالت وزارة الخارجية الأمريكية يوم الجمعة، إنها تقوم بإخلاء قنصليتها في مدينة البصرة بجنوبى العراق بسبب هجمات من ميليشيات تدعمها إيران.


 
وقال وزير الخارجية مايك بومبيو إنه كانت هناك "حوادث متكررة لإطلاق نيران غير مباشرة من عناصر تلك الميليشيات" موجهة إلى القنصلية الأمريكية في البصرة والسفارة الأمريكية في بغداد خلال الساعات الـ24 الماضية.
وأضاف بومبيو "أبلغت الحكومة الإيرانية بأن الولايات المتحدة ستحمل إيران المسؤولية المباشرة عن أي ضرر يلحق بالأمريكيين أو منشآتنا الدبلوماسية في العراق أو أي مكان آخر، سواء ارتكبتها القوات الإيرانية بشكل مباشر أم عن طريق ميليشيات تابعة لها."
وذكر بومبيو : "لقد أوضحت أنه يتعين على إيران أن تفهم أن الولايات المتحدة سترد بسرعة وبشكل مناسب على أي هجمات كهذه".
وتصاعدت التوترات بين الولايات المتحدة وإيران منذ أن انسحب الرئيس الأمريكي دونالد ترامب بشكل أحادي في أيار/مايو من الاتفاق النووي المبرم عام 2015 ، الذي وافقت فيه إيران على الحد من أنشطتها النووية مقابل رفع العقوبات.
وأعادت الولايات المتحدة فرض عقوبات مالية على إيران في أوائل الشهر الماضي ومن المقرر أن تنفذ جولة ثانية في تشرين ثان/نوفمبر، والتي ستستهدف قطاع الطاقة في البلاد.
ودخلت إيران في خضم أزمة اقتصادية. ووضعت العقوبات مزيدا من الضغط على عملتها "الريال" الذي تراجعت قيمته هذا العام. وألقى الرئيس حسن روحاني باللوم على المشاكل الاقتصادية التي تواجهها البلاد على "المؤامرة الأمريكية".
في غضون ذلك، شهدت مدينة البصرة احتجاجات عنيفة في الأسابيع الأخيرة بسبب نقص الخدمات الأساسية والوظائف. وأحرق المتظاهرون مبان حكومية والقنصلية الإيرانية. وقُتل ما لا يقل عن 15 شخصًا في مصادمات مع قوات الأمن.

د ب ا
السبت 29 سبتمبر 2018


           

تعليق جديد
Twitter

سياسة | ثقافةوفنون | عيون المقالات | مجتمع | تحقيقات | منوعات | أقمار ونجوم | أروقة التراث | Français | English | Spanish | Persan