أمين عام حلف الناتو يحث روسيا على وقف الأعمال "الطائشة"





بروكسل - حث ينس ستولتنبرج أمين عام حلف شمال الأطلسي (ناتو) روسيا على التوقف عن "نمطها السلوكي الطائش"، وذلك بعد الكشف عن أن هولندا طردت أربعة جواسيس روس على خلفية محاولة لشن هجمات إلكترونية، وكذلك اتهامات بريطانية مشابهة.


 
وقال ستولتنبرج في بيان :"على روسيا وقف نمطها السلوكي الطائش، بما في ذلك استخدام القوة ضد جيرانها، ومحاولة التدخل في العمليات الانتخابية، وحملات التضليل الإعلامي الواسعة النطاق ".
وأضاف :"الحلفاء في الناتو متضامنون مع قرار الحكومتين الهولندية والبريطانية بمواجهة روسيا بمحاولاتها الصارخة لتقويض القانون والمؤسسات الدولية".
جاءت تصريحاته خلال اجتماع لوزراء دفاع الحلف جرى خلاله بحث عدة قضايا من بينها تعزيز الأمن السيبراني.
وأوضح ستولتنبرج أن الوزير الهولندي أطلع نظراءه في الحلف على أحدث ما تم الكشف عنه، ومن بينه محاولة الجواسيس الروس شن هجوم على منظمة حظر الأسلحة الكيماوية.
من جانبه رفض رئيس لجنة الشؤون الدولية بمجلس الدوما الروسي موجة من المزاعم بهجمات إلكترونية من القوى الغربية ووصفها بـ"هراء معتاد". وقال ليونيد سلوتسكي للصحفيين: "كل تلك المزاعم ضد روسيا من هولندا وبريطانيا مدعومتين بالولايات المتحدة الأمريكية بشأن إجراء هجمات إلكترونية مفترضة، هي هراء معتاد لا يمكن اعتبارها أي شيء سوى استفزاز على نطاق واسع".
وأضاف سلوتسكي في تصريحات نقلتها وكالة الأنباء الروسية الرسمية (تاس): "مجددا لا يوجد دليل"، قائلا إن المزاعم ترقى "لتذكرة مؤلمة عن جهود الدعاية إبان الحرب الباردة".
وشجبت وزارة الخارجية الروسية المزاعم ووصفتها بـ"هوس التجسس الغربي يكتسب زخما".

د ب ا
الخميس 4 أكتوبر 2018


           

تعليق جديد
Twitter

سياسة | ثقافةوفنون | عيون المقالات | مجتمع | تحقيقات | منوعات | أقمار ونجوم | أروقة التراث | Français | English | Spanish | Persan