إقرار ميثاق الأمم المتحدة للهجرة المثير للجدل في مراكش





مراكش - عقب جدل ومناقشات طويلة على مدار الأسابيع الماضية، أعلن رئيس مؤتمر الأمم المتحدة في مراكش، ناصر بوريطة، اليوم الاثنين إقرار ميثاق الأمم المتحدة للهجرة، الذي يهدف إلى تحسين السيطرة على الهجرة على مستوى العالم.


  ومن المنتظر أن تلقي المستشارة الألمانية أنجيلا ميركل اليوم خطابا خلال المؤتمر، الذي سجلت وفود أكثر من 150 دولة مشاركتها فيه، بحسب بيانات الأمم المتحدة.
ويحدد الميثاق العالمي للهجرة المؤلف من 34 صفحة 23 هدفا لضمان الهجرة "الآمنة والمنظمة والمنتظمة"، بما في ذلك حماية المهاجرين من الاستغلال وانتهاكات حقوق الإنسان.
ولا يعتبر الميثاق معاهدة ملزمة قانونا، ولكن الهدف منه هو إرشاد الدول حول كيفية التعامل مع الهجرة.
وعقب اعتماده في المؤتمر الذي يستمر يومين في مراكش، سيحتاج الميثاق إلى المصادقة عليه من قبل الجمعية العامة للأمم المتحدة.
وفي تموز/يوليو من العام الجاري، وافقت 192 دولة بالإجماع على الميثاق عقب 18 شهرا من المفاوضات.

د ب ا
الاثنين 10 ديسمبر 2018


           

تعليق جديد
Twitter

سياسة | ثقافةوفنون | عيون المقالات | مجتمع | تحقيقات | منوعات | أقمار ونجوم | أروقة التراث