محاربة الإسلام السياسي هدف أبو ظبي وتل أبيب المشترك

08/07/2020 - MEE: ميدل ايست اي - ترجمة عربي ٢١


اتفاق بين الخرطوم ومسار دارفور حول "ورقة الثروة"




أعلنت الحكومة السودانية توصلها مع مسار دارفور إلى اتفاق بشأن "ورقة الثروة" وانطلاق محادثات حول ملف الترتيبات الأمنية، ضمن مفاوضات السلام في جوبا.


وقال مجلس السيادة الانتقالي السوداني، في بيان، إن الوفد الحكومي لمفاوضات السلام ومسار دارفور توصلا إلى اتفاق حول "ورقة الثروة"، في ختام محادثات استمرت 4 أيام.
وأوضح عضو المجلس، محمد حسن التعايشي، أن "الاتفاق عالج القضايا المرتبطة بجذور الأزمة في الجانب المتعلق بالتوزيع العادل للثروة، وهو يضم آليات للموارد وصناديق للإعمار".
وأعلن التعايشي، وفق البيان، عن انطلاق المحادثات حول ملف الترتيبات الأمنية الخاصة بمسار دارفور.
ومسار إقليم درافور (غرب) هو أحد 5 مسارات لمفاوضات جوبا، بجانب وولايتي جنوب كردفان (جنوب) والنيل الأزرق (جنوب شرق)، وشرق السودان، وشمال السودان، ووسط السودان.
وأعرب وزير الدفاع السوداني، جمال الدين عمر، في كلمة له خلال جلسة إجرائية، الأربعاء، عن استعداد وفد التفاوض الحكومي لمناقشة تفاصيل الترتيبات الأمنية النهائية بروح الشراكة والتعاون وإكمال عملية السلام.
وأضاف عمر أن الترتيبات الأمنية ستقود إلى اتفاق نهائي مفصل حول موضوعات "وقف إطلاق النار الدائم، والترتيبات الأمنية لمسار دارفور وولايتي النيل الأزرق وجنوب كردفان".
ويشهد إقليم دارفور، منذ 2003، نزاعًا مسلحًا بين القوات الحكومية وحركات متمردة، أودى بحياة حوالي 300 ألف شخص، وشرد نحو 2.5 مليون آخرين، وفق الأمم المتحدة.
ومن المقرر التوصل إلى اتفاق سلام نهائي بحلول 9 أبريل/نيسان المقبل، وهو موعد حددته وساطة دولة جنوب السودان.
وإحلال السلام هو أحد أبرز الملفات على طاولة حكومة عبد الله حمدوك، وهي أول حكومة في السودان بعد أن عزلت قيادة الجيش، في 11 أبريل/نيسان الماضي، عمر البشير من الرئاسة (1989-2019)، تحت ضغط احتجاجات مناهضة لحكمه.

وكالة الاناضول
الخميس 19 مارس 2020