"مدينة مقدسة" في إثيوبيا تحظر فيها المساجد

15/07/2019 - حنا زيراتسيون - بي بي سي



ارتفاع رعدد المصابين في هجوم على حافلة أقباط جنوبي مصر



أكد المتحدث باسم الكنيسة القبطية الأرثوذكسية الأنبا بولس حليم اليوم الجمعة، ارتفاع أعداد المصابين في حادث المنيا الإرهابي إلى 19 مصابا مع استمرار اعداد "الشهداء عند سبعة شهداء حتى الان" .

وأكد حليم في تصريح خاص لوكالة الأنباء الألمانية (د.ب.أ) أن هناك خمسة حالات خطيرة من بين المصابين تم نقلهم إلى مستشفى الشيخ زايد بالقاهرة، فيما يتوزع باقي المصابين بين مستشفيين في المنيا وهما مغاغة العام وبنى مزار .

وقال المتحدث إن حالات المصابين في مغاغة وبنى مزار أقل خطورة من الخمسة الذين تم نقلهم إلى الشيخ زايد .

وكان مصدر أمني مصري قد صرح في وقت سابق بأن 7 أشخاص لقوا حتفهم، وأصيب 7 آخرين، اليوم الجمعة، في هجوم استهدف حافلة تقل أقباطا ضمن رحلة انطلقت من محافظة سوهاج /500كلم جنوب القاهرة تقريبا/ إلى دير الأنبا صموئيل في محافظة المنيا/300كلم جنوب القاهرة/.

وأوضح المصدر أن الطريق الرئيسي للدير مغلق طبقا للتعليمات الأمنية نظرا لخطورة موقعه في الظهير الصحراوي، وانقطاع شبكة الاتصالات في محيطه، لافتا إلى أن الضحايا استخدموا دروبا فرعية للوصول إلى الدير.



وأكد المصدر أنه يتم الآن ملاحقة منفذي الهجوم، مشددا على ضرورة التزام كافه وسائل الإعلام بالبيانات الصادرة من الجهات الرسمية فقط، وعدم الانسياق وراء ما يتم تداوله في وسائل التواصل الاجتماعي. ر
وقد أكد الرئيس المصري عبد الفتاح السيسي اليوم الجمعة ، عزم بلاده مواصلة الجهود من أجل مكافحة الإرهاب وملاحقة مرتكبي الهجوم على حافلة الأقباط.
ونعى السيسي ضحايا الهجوم الإرهابي الذي استهدف حافلة تقل أقباطا ضمن رحلة انطلقت من محافظة سوهاج /500كلم جنوب القاهرة تقريبا/ إلى دير الأنبا صموئيل في محافظة المنيا/300كلم جنوب القاهرة/.
وقال السيسي- في تغريدة له على موقع التواصل الاجتماعي /تويتر" أنعي ببالغ الحزن الشهداء الذين سقطوا اليوم بأيادٍ غادرة تسعى للنيل من نسيج الوطن المتماسك ...وأتمنى الشفاء العاجل للمصابين، وأؤكد عزمنا على مواصلة جهودنا لمكافحة الإرهاب الأسود وملاحقة الجناة".
وأضاف السيسي :"هذا الحادث لن ينال من إرادة أمتنا في استمرار معركتها للبقاء والبناء".
من ناحية أخرى، نعى مجلس الوزراء المصري ، برئاسة مصطفى مدبولى، "شهداء" حادث المنيا الإرهابي، الذى وقع اليوم، مؤكدا أن هذا الحادث لن يزيد المصريين إلا إصرارا على مواجهة الإرهاب الأسود، واستكمال بناء دولتهم.
وتابع مدبولى مع الوزراء المعنيين تداعيات الحادث، حيث أجرى اتصالا مع وزراء الداخلية والصحة والتضامن الاجتماعي، لتقديم الرعاية الكاملة والدعم المعنوي للمصابين ولأسر الشهداء، وكذا العمل على سرعة ضبط الجناة، وتقديمهم للعدالة.
وأدان الأزهر الشريف، بشدة الهجوم الإرهابي الخسيس الذي استهدف حافلة تقل عددًا من" الأخوة الأقباط "المتجهين الى دير الأنبا صموئيل بالمنيا، اليوم الجمعة، مما أسفر عن وفاة وإصابة عدد من المواطنين الأبرياء.
وأكد الأزهر في بيان له ، أن "مرتكبي هذا العمل الإرهابي الجبان مجرمون، تجردوا من أدنى معاني الإنسانية، وهم بعيدون كل البعد عن تعاليم الأديان التي تدعو إلى التعايش والسلام ونبذ العنف والكراهية والإرهاب، وتجرم قتل الأبرياء والآمنين، مشددًا على أن استهداف الإرهاب للمصريين لن يزيدهم إلا إصرارًا وعزيمة على المضي قدمًا صفًا واحدًا في الحرب على الإرهاب".
وأضاف البيان، إن الأزهر الشريف إذ يدين هذه الجريمة الإرهابية البشعة فإنه يعرب عن خالص تعازيه لجميع المصريين، ولأسر وذوي الضحايا الأبرياء، متمنيًا الشفاء العاجل للمصابين.

وفي بروكسل  -أعرب الاتحاد الأوروبي عن تعازيه لأسر ضحايا الهجوم على مسيحيين في مصر اليوم الجمعة أسفر عن مقتل وإصابة أكثر من عشرة أشخاص.

وأضافت أن قلوبنا مع الضحايا وعائلاتهم. وقالت" يعرب الاتحاد الأوروبي عن تعازيه لمن فقدوا أحباءهم، ويقف جنبا إلى جنب مع مصر في جهودها لدحر الإرهاب في البلاد".
وذكرت المتحدثة باسم الشؤون الخارجية بالاتحاد الأوروبي، مايا كوسيانسيتش، في بيان لها اليوم الجمعة إن "هجوم اليوم على حافلة للزوار المسيحيين الأقباط في محافظة المنيا بمصر، قد تسبب مرة أخرى في مقتل عدد من المدنيين ووقوع إصابات. إنه تذكير شديد بالتحديات الأمنية التي تواجهها مصر".
 
 

د ب ا
السبت 3 نونبر 2018


           

تعليق جديد
Twitter

سياسة | ثقافةوفنون | عيون المقالات | مجتمع | تحقيقات | منوعات | أقمار ونجوم | أروقة التراث