نظرية جديدة "بيئية " عن سر انهيار حضارة المايا الغامضة

12/11/2018 - موقع كامبرج - وكالات - ترجمة ار تي



استقالة نيكي هيلي المندوبة الأمريكية لدى الأمم المتحدة





واشنطن اعلنت السفيرة الأمريكية في الأمم المتحدة نيكي هيلي،تنحيها عن منصبها، في نهاية العام ، في خطوة مفاجئة أعلنتها اليوم الثلاثاء في البيت الأبيض وهى تقف إلى جانب الرئيس دونالد ترامب.


 
واثنى ترامب وهيلي كل منهما كل منهما على الآخر أمام وسائل الإعلام ، حيث وصفها ترامب بأنها "صديقتي" ، وقالت هيلي إنه "شرفً مدى الحياة " أن أعمل سفيرة .
وقال ترامب "سوف نعين سفيرا خلفا لها ، ولا أعرف ،ماإذا كان هذا الأمر سوف يتم في غضون الأسبوعين أو الثلاثة المقبلة" ،
وأضاف أن هناك "الكثير من الأشخاص" المهتمين بشغل المنصب الهام .
وتابع ترامب "هيلي جعلت المنصب ساحرا للغاية. لقد نجحت ، والشئ الأهم من ذلك ، أنها جعلت المنصب أكثر أهمية".
وأصر كلاهما على أن الولايات المتحدة استعادت الاحترام في العامين الماضيين منذ أن تولى ترامب منصبه.
وقالت هيلي في البيت الأبيض إلى جانب ترامب: "انظروا إلى ما حدث خلال عامين مع الولايات المتحدة، فيما يتعلق بالسياسة الخارجية. الآن تحظى الولايات المتحدة بالاحترام .هناك بلدان لايروق لها ما نفعله ، لكنها تحترم ما نفعله."
وفي سياق شرح السبب الذي دفعها للتنحي ، أصرت على أنها لا تتطلع إلى الترشح للرئاسة ضد ترامب في عام 2020 ، ولكنها ستقوم بحملة لصالحه.
وقالت "من المهم للغاية أن يفهم المسؤولون الحكوميون الوقت المناسب للتنحي".
وتابعت "في بعض الأحيان يكون من الجيد أن تكون هناك عملية تناوب للاشخاص الذين يستطيعون وضع نفس الطاقة والقوة في المناصب ".
يذكر أن هيلى من المحافظين والموالين للحزب الجمهوري ، على الرغم من أنها دعمت مرشحًا آخر في عام 2016 في الانتخابات التمهيدية للحزب قبل أن تنضم في النهاية إلى ترامب.
وينظر إلى الحاكمة السابقة لولاية ساوث كارولينا على أنها دبلوماسية مؤهلة وحكيمة وذات ارادة قوية ، تجاوزت ، في بعض الأحيان ، سياسات الرئيس المعلنة ، وعلى الأخص العقوبات المفروضة على روسيا.
وقادت القضايا الرئيسية للإدارة الأمريكية ، بما في ذلك خفض ميزانية الأمم المتحدة والعمل على إصلاحات في المنظمة ، فضلا عن الدفع وراء انتهاج خط قوي مؤيد لإسرائيل و موقف صارم ضد إيران.
وينظر إلى تنحي هيلي على أنه خسارة للبيت الأبيض ، الذي يتمتع بمعدل اداء مرتفع نسبياً،اعترف ترامب به .
وقال ترامب "نحن جميعا سعداء بك بطريقة ما، ولكننا لانود أن نخسرك.آمل أن تعودي في مرحلة ما".

د ب ا
الثلاثاء 9 أكتوبر 2018


           

تعليق جديد
Twitter

سياسة | ثقافةوفنون | عيون المقالات | مجتمع | تحقيقات | منوعات | أقمار ونجوم | أروقة التراث | Français | English | Spanish | Persan