الاتحاد الأفريقي يطالب باعتذار ترامب عن تصريحاته المهينة





واشنطن - طالب الاتحاد الافريقى باعتذار الرئيس الامريكى دونالد ترامب، بسبب تقارير أفادت بأنه وصف دولتي هايتى والسلفادور والدول الافريقية بأنها "دول قذرة".


 
وقال الاتحاد في بيان بثته وسائل الإعلام الأمريكية "بعثة الاتحاد الافريقى /لدى الولايات المتحدة/ تدين هذه التصريحات بأقوى العبارات وتطالب بالتراجع عن التعليق والاعتذار ليس فقط للأفارقة ولكن لكل الأشخاص المنحدرين من أصول إفريقية فى جميع انحاء العالم".
وأعرب الاتحاد عن "صدمته واستياءه وغضبه" ازاء "التعليق المؤسف" الذى قال إنه فضح "العقيدة الامريكية الشهيرة واحترام التنوع البشرى والكرامة البشرية".
وأضاف البيان أن "الاتحاد الافريقى يعتقد اعتقادا قويا أن هناك سوء فهم كبيرا للقارة الافريقية وشعبها من جانب إدارة ترامب الحالية".
وتستمر تصريحات ترامب في التفاعل داخليا فقد ذكرت وسائل إعلام أمريكية  أن السفير الأمريكى لدى بنما استقال بسبب خلافات مع سياسة ادارة الرئيس دونالد ترامب. ونقلت شبكة "سى ان ان" الاخبارية عن ستيفن جولدشتاين وكيل وزارة الخارجية للدبلوماسية العامة والشؤون العامة قوله إن السفير جون فيلى سلم استقالته فى اواخر كانون أول/ديسمبر.
وكتب فيلى فى خطاب استقالته "بصفتي مسؤول صغير في الخارجية، وقعت يمينا لخدمة الرئيس وادارته بإخلاص بطريقة غير سياسية حتى عندما لا اتفق مع سياسات معينة".
وتابع "لقد أوضح من علمونني أنني إذا اعتقدت أنني لا أستطيع أن أفعل ذلك، سيكون أشرف لي أن اتقدم باستقالتي، وقد حان الوقت".
وتأتى هذه اللأنباء فى الوقت الذى يواجه فيه ترامب ادانة دولية لوصفه دول السلفادور وهايتى والدول الافريقية بأنها دول "قذرة".
يذكر أن فيلي، وهو دبلوماسي متخصص في أمريكا اللاتينية ومنطقة البحر الكاريبي، كان قد أدى اليمين في كانون ثان/ يناير عام 2016. وانضم إلى وزارة الخارجية في عام 1990، وقبل ذلك كان قائدا طائرات مروحية بمشاه البحرية الأمريكية.

د ب ا
السبت 13 يناير 2018


           

تعليق جديد
Twitter

سياسة | ثقافةوفنون | عيون المقالات | مجتمع | تحقيقات | منوعات | أقمار ونجوم | أروقة التراث | Français | English | Spanish | Persan