الجنائية الدولية تحذر إسرائيل من هدم تجمع الخان الأحمر



رام الله –حذرت المدعية العامة للمحكمة الجنائية الدولية، فاتو بنسودا، من أن إخلاء الفلسطينيين من تجمع الخان الأحمر، شرق القدس، قد يمثل جريمة حرب.


وقالت بنسودا “أتابع بقلق الإخلاء المقرر لتجمع بدو الخان الأحمر بالضفة الغربية. فقد بات الإجلاء بالقوة الآن وشكيا على ما يبدو، وكذلك احتمالات زيادة التصعيد والعنف”.

وأضافت في بيان اليوم وصل وكالة (آكي) الإيطالية للأنباء “يجدر التذكير، بوجه عام، بأن إلحاق تدمير واسع النطاق بالممتلكات من دون ضرورة عسكرية وعمليات نقل السكان في أرض محتلة تمثل جرائم حرب وفقا لنظام روما الأساسي”.

وتابعت بنسودا “يثير جزعي أيضا استمرار جهات فاعلة من الجانبين كليهما في ارتكاب العنف على حدود غزة مع إسرائيل”.

وقالت بسنودا “إني مضطرة، بصفتي المدعية العامة المنوط بها النظر في الحالة في فلسطين، لتذكير جميع الأطراف بأن الحالة لا تزال قيد الدراسة الأوّلية التي يجريها مكتبي”.

وأردفت “لا أزال أتابع بعناية التطورات على الأرض، ولن أتردد في اتخاذ أي إجراء مناسب، في حدود ممارستي لولايتي، بموجب نظام روما الأساسي، باستقلالية وتجرد، مع احترام مبدأ التكامل احتراما كاملا”.

وحذرت في وقت سابق كل من فرنسا وألمانيا وإيطاليا وإسبانيا وبريطانيا، من العواقب الخطيرة لقرار السلطات الإسرائيلية هدم تجمع الخان الأحمروتهجير سكانه. وطالبت حكومات الدول الخمس في بيان مشترك الحكومة الإسرائيلية بالتراجع عن قرارها.

وكانت اسرائيل امهلت السكان لهدم منازلهم والمغادرة من الأراض يالتي يقيمون عليها منذ عقود ولكن السكان رفضوا القرار.

ويتوقع ان تقوم السلطات الإسرائيلية في أي وقت بهدم التجمع، الذي يضم عشرات الفلسطينيين

آكي
الاربعاء 17 أكتوبر 2018


           

تعليق جديد
Twitter

سياسة | ثقافةوفنون | عيون المقالات | مجتمع | تحقيقات | منوعات | أقمار ونجوم | أروقة التراث | Français | English | Spanish | Persan