الداخلية اليمنية تحذر : لن نسمح بالبعث بمؤسسات الدولة





صنعاء أكدت وزارة الداخلية في الحكومة اليمنية المعترف بها دولياً، مساء الأربعاء، أن أجهزتها الأمنية والقوات المسلحة والسلطات المحلية، ستقوم بواجبها الكامل في الحفاظ على الأمن والاستقرار والدفاع عن مؤسسات الدولة الخدمية والإيرادية ولن تسمح لأي أحد كان بالعبث فيها وتحت أي مبررات كانت.


 
وأضافت في بيان نشرته على موقعها الإلكتروني: "مؤسسات الدولة المدنية والعسكرية لا تسيرها بيانات عبثية وغير مسؤولة ولكنها تسير وفق عمل قيادي يخضع لسلطات الدولة".
واعتبرت وزارة الداخلية، بيان ما يسمى بالمجلس الانتقالي الجنوبي (يُطالب بالانفصال) ، "غير مسؤول وداعيا إلى الفتنة والفوضى تحت غطاء شعبي وسلمي وهمي".
وقالت: " شعبنا اليمني يعيش في ظروف معيشية استثنائية وغاية الصعوبة جراء تداعيات الحرب التي فرضها الانقلابيون عليه منذُ ثلاث سنوات على التوالي ويستوجب على الجميع استشعار واستدراك ذلك بمسؤولية وطنية وأخلاقية".
وتابعت: "يجب الكف عن أي أعمال عبث بما نمتلكه من استقرار أمني نسبي تحقق بفضل تضحيات الأبطال من رجال المقاومة الجنوبية ومنتسبي الأمن بمختلف وحداته وأجهزته والجيش الوطني الذين قدموا أرواحهم رخيصة في سبيل ذلك ولينعم شعبنا بحياة آمنة مطمئنة".
ودعت الوزارة اليمنيين والنخب السياسية والاجتماعية والتربوية والنقابية والإعلامية إلى عدم الاستماع والانجرار نحو هذه الدعوات "المشبوهة التي أطلقها المجلس الانتقالي بشكل غير مسؤول وعبثي، ورفض أي أعمال فوضى وشغب وتخريب من شأنها الإضرار بأمن الوطن واستقراره وجره نحو مربع الصراع، والعمل على تلبية دعوات السلم والسلام".

ودعا المجلس الانتقالي الجنوبي الثلاثاء أبناء الجنوب إلى انتفاضة شعبية ضد الحكومة الشرعية، بهدف "طرد الحكومة والسيطرة على كامل مؤسسات الدولة الإيرادية وبناء دولة مستقلة كاملة السيادة (منفصلة عن شمال اليمن)".

د ب ا
الاربعاء 3 أكتوبر 2018


           

تعليق جديد
Twitter

سياسة | ثقافةوفنون | عيون المقالات | مجتمع | تحقيقات | منوعات | أقمار ونجوم | أروقة التراث | Français | English | Spanish | Persan