الرئاسي الليبي يرفض التحشيد العسكري حول درنة



طرابلس -أعلن رئيس المجلس الرئاسي لحكومة الوفاق الوطني الليبية ،المدعومة دوليا، فايز السراج، اليوم الأربعاء، رفضه للتصعيد العسكري في مدينة درنة بعد التحشيدات العسكرية التي يقوم بها الجيش الليبي للسيطرة على المدينة.



 
وقال السراج، خلال اجتماع لمجلس الوزراء لحكومة الوفاق بطرابلس، اليوم الأربعاء، إن المجلس الرئاسي يرفض الانجرار وراء تصعيد عسكري غير محسوب العواقب، وما قد ينتج عنه من أوضاع إنسانية صعبة،بحسب موقع "بوابة أفريقيا الإخبارية".
 
وفي سياق متصل، أكد العميد أحمد المسماري في مؤتمر صحفي، اليوم الأربعاء، أن القوات المسلحة قطعت شوطاً كبيرا في معركة درنة ولديها قوات عسكرية متمرسة على القتال على مشارف المدينة.
يشار إلى أن مدينة درنة سقطت في يد جماعة تعرف بمجلس شورى المجاهدين مرتبطة بتنظيم القاعدة منذ الثورة الليبية في شهر شباط/فبراير عام 2011، ولا تعترف بأي سلطة تشريعية أو حكومة تنفيذية في ليبيا منذ ذلك الوقت.

د ب ا
الاربعاء 14 فبراير 2018


           

تعليق جديد
Twitter

سياسة | ثقافةوفنون | عيون المقالات | مجتمع | تحقيقات | منوعات | أقمار ونجوم | أروقة التراث | Français | English | Spanish | Persan