السلطات الروسية تعتقد أن 18شخصا قتلوا بتفجير القرم بينهم منفذه



موسكو - أعلنت السلطات الاتحادية أنه يُعتقد أن طالبا مسلحا قتل 17 شخصا على الأقل في كلية الفنون التطبيقية بمنطقة القرم التي ضمتها روسيا اليوم الأربعاء.

وقال رئيس منطقة القرم سيرجي أكسيونوف اليوم أن 18 شخصا قتلوا في الهجوم الذي وقع في مدينة كيرتش، بما في ذلك منفذه. وأسفر التفجير عن إصابة نحو 40 شخصا.


 
وجاء في بيان للمحققين الاتحاديين أن يعتقد أن المسلح وهو طالب / 18 عاما/، أطلق النار على نفسه أيضا فلقي حتفه.
وهذا هو ثاني هجوم مميت على منشأة تعليمية في البلاد بعد مجزرة بيسلام في 2004 التي قتل فيها أكثر من 300 شخص ،عندما احتل مسلحون إسلاميون مدرسة في جنوب روسيا.
وقال المحققون إن القنبلة التي انفجرت في مقصف الكلية كانت " مليئة بأجسام معدنية". وقال أكسيونوف إنه تم العثور على جثة المشتبه به في مكتبة الكلية.
وقالت لجنة التحقيقات الروسية في بيان إن معظم الضحايا من المراهقين. وقالت "الفحص الأولي للجثث يشير إلى أن أصحابها لقوا حتفهم بسبب طلقات نارية".
وأعرب الرئيس الروسي فلاديمير بوتين عن تعازيه لأسر الضحايا في تعليقات متلفزة، كما أعرب عن تمنياته بالشفاء العاجل للمصابين.
وقال دميتري بيسكوف، المتحدث باسم بوتين، إن الرئيس الروسي أمر سلطات الصحة والطوارئ بنقل المصابين إلى النمشآت الطبية البارزة في البلاد بما في ذلك في موسكو إذا تطلب الأمر.
وكانت روسيا قد احتلت وضمت شبه جزيرة القرم عام 2014، وذلك ردا على إطاحة أوكرانيا برئيسها الموالي لروسيا والتقرب من الغرب.

د ب ا
الاربعاء 17 أكتوبر 2018


           

تعليق جديد
Twitter

سياسة | ثقافةوفنون | عيون المقالات | مجتمع | تحقيقات | منوعات | أقمار ونجوم | أروقة التراث