الشرطة الهولندية تحبط هجوم إرهابي وتعتقل 7 بينهم عراقي





أمستردام – أحبطت الشرطة الهولندية هجوما إرهابيا كبيرا، وتم اعتقال سبعة أشخاص من خلية إرهابية واحدة، حسبما قال المدعي العام في روتردام مساء الخميس .


 
ووفقا للمحققين، فإن المشتبه بهم أرادوا استخدام المدافع الرشاشة والسترات الناسفة وسيارة مفخخة في الهجوم، وأن الخطط كانت في مرحلة متقدمة.
ولم يتم الكشف عن تفاصيل محددة بشأن الأهداف المحتملة من الهجوم، لكن ممثلي الادعاء قالوا إن المشتبه بهم أرادوا إسقاط الكثير من الضحايا في حدث كبير.
وقال وزير العدل فرديناند جرابراوس: "تم تفكيك خلية إرهابية".
واعتقل الأشخاص السبعة في وقت متأخر من بعد الظهر من قبل وحدة لمكافحة الإرهاب في أرنيم بالقرب من الحدود الألمانية وفي فيرت في جنوب البلاد. وشارك في العملية حوالي 400 من أفراد الأمن المدججين بالسلاح بالإضافة إلى مروحية.
وقال المدعي العام إن رجلا يبلغ من العمر 34 عاما من العراق كان من ضمن أعضاء المجموعة. وأصبح الرجل الذي يعيش الآن في أرنيم محور تحقيقات بدأت في نيسان/أبريل بعد تلقي معلومات من جهاز الاستخبارات بالبلاد.
وفي عام 2017 أدين الرجل بمحاولته الانضمام إلى تنظيم داعش.
وذكر المدعي العام إن المشتبه بهم الآخرين تتراوح أعمارهم بين 21 و 34 عاما.
وتردد أن المجموعة كانت تحاول الحصول على بنادق (إيه كي – 47) ومسدسات وقنابل يدوية وسترات ناسفة بالإضافة إلى مواد لتجهيز سيارة مفخخة. وضبطت الشرطة خمسة مسدسات خلال العملية.

د ب ا
الجمعة 28 سبتمبر 2018


           

تعليق جديد
Twitter

سياسة | ثقافةوفنون | عيون المقالات | مجتمع | تحقيقات | منوعات | أقمار ونجوم | أروقة التراث | Français | English | Spanish | Persan