الفيفا يوافق على معايير جديدة للسيطرة على المشجعين




زيوريخ (د ب أ)- أعلن الاتحاد الدولي لكرة القدم (فيفا) أنه وافق على عدة معايير جديدة تتعلق بتنظيم المشجعين والسيطرة عليهم وذلك بعد الكارثة التي شهدها مؤخرا أحد الاستادات في كوت ديفوار والتي أسفرت عن مقتل 22 مشجعا على الأقل في آذار/مارس الماضي.


الفيفا يوافق على معايير جديدة للسيطرة على المشجعين
وذكر الفيفا في بيان اعلامي ان الجنة الاستادات والأمن بالفيفا قررت ألا تبدأ المباريات إلا في حالة عدم وجود مخاطر أمنية.
وأضح بيان الفيفا "مراقب المباراة والحكام يتعين عليهم ألا يبدأوا المباراة لحين استقرار الأوضاع الأمنية خارج الاستاد واستقرار المشجعين في مقاعدهم".
كما أعلن الفيفا أنه فرض غرامة مالية على كل من اتحادي كرة القدم بالبوسنة وبولندا بسبب الاضطرابات الجماهيرية الخطيرة.
وفرض الفيفا غرامة مالية قدرها 50 ألف فرنك سويسري (45 ألف دولار) على الاتحاد البوسني بسبب الأحداث التي وقعت عقب مباراة المنتخب البوسني مع مضيفه البلجيكي في آذار/مارس الماضي ضمن التصفيات الأوروبية المؤهلة لنهائيات كأس العالم 2010 بجنوب أفريقيا.
وذكر الفيفا في بيانه "ألقى مشجعو المنتخب البوسني ما بين 45 و50 مقذوفة نارية وسقط منها عدد كبير على أرض الملعب. واضطر الحكم إلى إيقاف المباراة لمدة ثماني دقائق حيث دخل لاعبو الفريقين إلى غرف تغيير الملابس. كما اقتحم مشجع بوسني أرض الملعب خلال المباراة".
وفرض الفيفا غرامة مالية قدرها 25 ألف فرنك سويسري على الاتحاد البولندي بسبب المخالفات التي شهدتها مباراة المنتخب البولندي أمام منتخب أيرلندا الشمالية.
وذكر الفيفا في بيانه "ألقى مشجعو بولندا عددا من الألعاب النارية في بداية المباراة وسقط منها خمسة على أرض الملعب. وفي وقت لاحق من نفس المباراة اضطرت الشرطة للدخول إلى إحدى مناطق المشجعين في الاستاد وألقى المشجعون على رجال الشرطة أشياء عديدة".
وأضاف البيان "كلا من الاتحادين البوسني والبولندي نال تحذيرا من تكرار ذلك في المستقبل. وإذا تكررت الأحداث التي تحمل نفس الخطورة ستفرض اللجنة التأديبية بالفيفا عليهما عقوبات أشد قسوة مثل خصم النقاط أو استبعاد الفريق من المشاركة في البطولة".
وأعلن الفيفا أنه فرض غرامة على الاتحاد اليوناني للعبة بلغت 25 ألف فرنك سويسري بعدما رفع المشجعون اليونانيون لافتات سياسية خلال المباراة بين المنتخبين اليوناني والإسرائيلي.


د ب ا
الجمعة 15 ماي 2009