القس الأمريكي برونسون يغادر تركيا إلى ألمانيا



إسطنبول - أكدت وكالة الأناضول التركية الرسمية مغادرة القس الأمريكي أندرو برونسون الذي كان محتجزا في تركيا، مساء اليوم الجمعة الأراضي التركية متجها إلى ألمانيا بعد أن أصدرت إحدى المحاكم التركية قرارا بإطلاق سراحه.


وكانت محكمة في مدينة إزمير غربي تركيا أصدرت قرارا بإطلاق سراح برونسون بعد أن كان محدد الإقامة في تركيا منذ عامين وأعطته الحرية في مغادرة تركيا.

وأمرت محكمة الجنايات الثانية في ولاية إزمير التركية (غرب)، بسجن برونسون، أكثر من ثلاثة أعوام ، غير أنها أمرت بإطلاق سراحه بعد الأخذ بعين الاعتبار الفترة التي قضاها في الحبس.

ووفقا للأناضول، غادر القس الأمريكي رفقة زوجته نورين، مطار "عدنان مندريس" في إزمير.

وقال محامي برونسون، إسماعيل جيم هالاوورت، في تصريحات صحفية إن موكله توجه إلى ألمانيا وسيقضي فيها يومين، ثم سيتوجه إلى الولايات المتحدة.

وأواخر تموز/ يوليو، فرضت محكمة جنائية في إزمير، الإقامة الجبرية، عوضًا عن الحبس، على برونسون، بسبب وضعه الصحي.

وجرى توقيف برونسون في 9 كانون أول/ ديسمبر 2016، وحوكم بتهم التجسس وارتكاب جرائم لصالح منظمتي " جولن" وحزب العمال الكردستاني.

وفي وقت سابق اليوم، أجرى وزير الخارجية التركي مولود جاويش أوغلو، مباحثات هاتفية مع نظيره الأمريكي مايك بومبيو، بعيد إطلاق سراح برونسون.

وقال رئيس مكتب الاتصالات في الرئاسة التركية، فخر الدين ألطون، إن الحكم الصادر بحق القس الأمريكي يظهر أن القضاء التركي مستقل وغير منحاز.

وأضاف فخر الدين ألطون "من المؤسف للغاية أننا نشهد الجهود الأمريكية لزيادة الضغط على نظام المحاكم التركي المستقل لبعض الوقت. وخلال هذه الفترة ، تعرض بلدنا لتهديدات مختلفة بالعقوبات".

وكالة الأناضول - د ب ا - وكالات
الجمعة 12 أكتوبر 2018


           

تعليق جديد
Twitter

سياسة | ثقافةوفنون | عيون المقالات | مجتمع | تحقيقات | منوعات | أقمار ونجوم | أروقة التراث | Français | English | Spanish | Persan