"مدينة مقدسة" في إثيوبيا تحظر فيها المساجد

15/07/2019 - حنا زيراتسيون - بي بي سي



المعلم يتهم "بعض الدول" بتسهيل وصول المواد الكيميائية للمسلحين





دمشق - اتهمت وزارة الخارجية بالحكومة السورية "بعض الدول" بتسهيل وصول المواد الكيميائية للمسلحين.

وكانت مدينة حلب تعرضت أمس لقصف بقذائف مدفعية قالت الحكومة السورية إنها تحتوي على غازات سامة، ما أدى لإصابة أكثر من مئة شخص.

ووجهت الوزارة السورية رسائل إلى أمين عام الأمم المتحدة ورئيس مجلس الأمن والمدير العام لمنظمة حظر انتشار الأسلحة الكيميائية قالت فيها إن "المجموعات الإرهابية المسلحة قامت بالاعتداء بالغازات السامة على الأحياء السكنية الآمنة في مدينة حلب، حيث استهدفت أحياء بمدينة حلب بعشرات قذائف الهاون المحشوة بمادة الكلور، ما أدى إلى إصابة 107 من المدنيين بحالات اختناق وتسمم شديدة الخطورة معظمهم من النساء والأطفال والشيوخ، فضلا عن الأضرار التي ألحقتها بالممتلكات العامة والخاصة في المناطق المستهدفة".


 
وشددت الوزارة في الرسائل، التي نقلت وكالة الأنباء الحكومية السورية (سانا) نسخة منها، على أن "هذا العمل الإرهابي يأتي نتيجة قيام بعض الدول بتسهيل وصول المواد الكيميائية إلى المجموعات الإرهابية المسلحة بغية استخدامها ضد الشعب السوري واتهام الحكومة السورية بذلك عبر مسرحيات وتمثيليات تم إعداد سيناريوهاتها مسبقا في الغرف السوداء لمخابرات بعض الدول الراعية للإرهاب".
كما اتهمت الوزارة منظمة "الخوذ البيضاء" بالتورط في القصف، وقالت إن "إرهابيي الخوذ البيضاء متورطون أيضا في هذا العمل الإرهابي حيث تم إطلاق القذائف من مناطق ينشطون فيها".
وطالبت الوزارة مجلس الأمن "بالإدانة الفورية والشديدة لهذه الجرائم الإرهابية وبالاضطلاع بمسؤولياته في حفظ السلم والأمن الدوليين عبر اتخاذ إجراءات رادعة وفورية وعقابية بحق الدول والأنظمة الداعمة والممولة للإرهاب".

د ب ا
الاحد 25 نونبر 2018


           

تعليق جديد
Twitter

سياسة | ثقافةوفنون | عيون المقالات | مجتمع | تحقيقات | منوعات | أقمار ونجوم | أروقة التراث