المفوضية الأوروبية مع التظاهر وتنأى بنفسها عن"السترات الصفراء"



بروكسل – عبرت المفوضية عن تمسكها واحترامها لحق التظاهر السلمي وحرية التعبير كقيمة أساسية من القيم الأوروبية.


وكانت المتحدثة باسمها مينا أندريفا، تعلق اليوم على المظاهرة المنتظر تنظيمها غداً من قبل ما يُسمى بأصحاب السترات الصفراء، مشددة على ضرورة أن يحافظ المتظاهرون على الطابع السلمي لتحركهم وأن ينبذوا العنف. أما بشأن مطالب المحتجين، فقد نأت المفوضية بنفسها عن الأمر، مشيرة إلى أن مسألة فرض الضرائب وإقرارها تدخل ضمن الصلاحيات الحصرية للدول الأعضاء. ولكنها نوهت إلى أن الجهاز التنفيذي الأوروبي قطع أشواطاً كبيرة خلال الأعوام الثلاثة الماضية على طريق إصلاح النظام الضريبي، فـ”ما قمنا به مؤخراً يتجاوز ما تم إنجازه خلال السنوات العشرين الماضية”، على حد قولها. ومن المنتظر أن ينظم أصحاب السترات الصفراء مظاهرة غداً السبت في بروكسل يتوقع أن تمر من أمام المؤسسات الأوروبية، وسوف “تضطلع الشرطة البلجيكية بتأمين المباني التابعة للاتحاد في العاصمة ونحن نتبع تعليماتهم”، حسب المتحدثة التي لم تعط مزيداً من التفاصيل. ومن جانبها، قالت الشرطة البلجيكية أنها ستعزز تواجد دورياتها وعناصرها يوم غد في بروكسل، فـ”ستكون الشرطة المحلية والفيدرالية وقوات الحماية المدنية ورجال الإطفاء على أهبة الاستعداد للتعامل مع الحدث”، حسب كلام المتحدثة باسم الشرطة ايلزيه فان دي كيريه. ويذكر أن حركة السترات الصفراء انطلقت قبل أسابيع من باريس وبروكسل عبر شبكات التواصل الاجتماعي، وقام أعضاؤها، و لا قيادة محددة لهم، بتنظيم العديد من الفعاليات والتظاهرات تخللها أعمال عنف تعاملت مع الشرطة في البلدين بالمثل. وتتنوع مطالب السترات الصفراء بين الاجتماعي والضريبي والمؤسساتي.

آكي
الجمعة 7 ديسمبر 2018


           

تعليق جديد
Twitter

سياسة | ثقافةوفنون | عيون المقالات | مجتمع | تحقيقات | منوعات | أقمار ونجوم | أروقة التراث | Français | English | Spanish | Persan