وفاة محمد مرسي.. "خفوت" داخل مصر و"غضب" خارجها

18/06/2019 - وكالات -هيومن رايتس - الاناضول



الناتو يبدأ اليوم أكبر تدريبات عسكرية له منذ الحرب الباردة





بروكسل – يبدأ حلف شمال الأطلسي (ناتو) ، اليوم الخميس، أكبر تدريبات عسكرية له منذ الحرب الباردة ، بمشاركة 50 ألف جندي و10 آلاف مركبة وأكثر من 300 طائرة وسفينة ، للتدرب على الرد في حال الهجوم على أحد أعضاء الحلف.


 
وقال الأمين العام للحلف ينس ستولتنبرج الأربعاء ، إن التدريب ، الذي يحمل اسم "ترايدنت جانكشر" ، يركز على "معتد افتراضي" ، مشيرا إلى أن "الدروس التي نتعلمها ستكون حقيقية".
وسيختبر الناتو القدرات التي تم تطويرها ردا على موقف روسيا الجديد منذ ضمها شبه جزيرة القرم في أوكرانيا عام 2014 ، وما تلى ذلك من إجراءات لاحقة ينظر إليها الغرب على أنها جهود لزعزعة استقرار البنية الأمنية الغربية.
وأشار ستولتنبرج إلى أنه "في السنوات الأخيرة ، تدهورت البيئة الأمنية في أوروبا بشكل كبير" ، مضيفًا أن الناتو رد بـ "أكبر تكيف بدفاعنا الجماعي منذ نهاية الحرب الباردة".
وسيشارك جميع أعضاء الحلف الـ29 ، بالإضافة إلى السويد وفنلندا ، في التمرين الميداني الحي ، الذي يستمر حتى 7 تشرين ثان/نوفمبر ، ويشمل ذلك القدرات البرية والبحرية والجوية والسيبرانية.
وقال إيفار موين المتحدث باسم الجيش النرويجي الأربعاء: "لقد وصلت جميع القوات وهي في مناطقها الخاصة بها".
وقبلت روسيا دعوة لإرسال مراقبين إلى النرويج ، وهي خطوة رحب بها ستولتنبرج باسم الشفافية.
وقال أمين عام الناتو: "طالما أنهم يتصرفون بطريقة احترافية ويتجنبون المواقف والسلوكيات الخطيرة ، لا أعتقد أن هذه مشكلة على الإطلاق إنهم يراقبون التدريبات". وبهذا الشأن صرح الأمين العام للحلف ينس ستولتنبرغ بأن "المناورات ترسل رسالة واضحة إلى دولنا وإلى أي عدو محتمل. الناتو لا يسعى إلى أي مواجهة لكننا متأهبين للدفاع عن كل حلفائنا ضد أي تهديد". وفيما لم يتم تحديد "العدو المحتمل" رسميا، فان روسيا تتبادر إلى ذهن الجميع.
وتباهت روسيا التي تتشارك مع النرويج بحدود بطول 198 كيلومترا في الشمال الأقصى بقوتها مرارا في السنوات الأخيرة. فقد ضم الجيش الروسي القرم وساعد على تقويض الاستقرار في أوكرانيا وعزز قدراته العسكرية في منطقة القطب الشمالي وأجرى أكبر مناوراته العسكرية في الشرق الاقصى في أيلول/سبتمبر الماضي.
وقالت السفارة الروسية في أوسلو انها تعتبر أن هذه المناورات "ضد روسيا". وأضافت "مثل هذا النشاط (...) يظل استفزازيا حتى لو حاولت تبريره على انه ذو طبيعة دفاعية بحتة".
وبالرغم من المخاوف بشأن التزام ترامب بالحلف، وخاصة فيما يتعلق بـ"البند الخامس" المتعلق بالدفاع المشترك، فإن الجيش الأمريكي يساهم بأكبر فرقة عسكرية في المناورات تتألف من 14 ألف جندي اضافة إلى حاملة طائرات.

وكالات - د ب ا
الخميس 25 أكتوبر 2018


           

تعليق جديد
Twitter

سياسة | ثقافةوفنون | عيون المقالات | مجتمع | تحقيقات | منوعات | أقمار ونجوم | أروقة التراث