عن خلافات أهل الحكم في سوريا

20/09/2019 - أكرم البني


بريطانيا تستدعى سفير طهران بعد كسر ضمانات بشأن الناقلة





لندن - أدان وزير الخارجية البريطاني دومينيك راب إيران بشأن انتهاكها للضمانات التي قدمتها حول ناقلة النفط أدريان داريا 1.

وجاء في بيان للحكومة البريطانية اطلعت عليه وكالة الأنباء الألمانية (د.ب.أ) أن إيران قدمت تأكيدات بشكل متكرر إلى حكومة جبل طارق بأن الناقلة "جريس 1" /أدريان داريا 1/ لن توصل النفط على متنها إلى أي كيان يخضع لعقوبات الاتحاد الأوروبي في سوريا أو غيرها.


دومنيك راب
دومنيك راب
 
وأضاف البيان أنه أصبح من الواضح الآن أن إيران انتهكت تلك الضمانات وأن النفط تم نقله إلى سوريا وإلى نظام الأسد القاتل.
وتابع البيان أن وزير الخارجية البريطاني استدعى السفير الإيراني لدى بلاده لإدانة الأفعال الإيرانية.
وأضاف ان الأفعال الإيرانية تمثل انتهاكا غير مقبولا للأعراف الدولية وان المملكة المتحدة سوف ترفع القضية إلى الأمم المتحدة في وقت لاحق هذا الشهر.
وقال وزير الخارجية البريطاني، بعد استدعاء السفير الإيراني، إن طهران " تظهر استخفافا كاملا بالضمانات التي قدمتها بشأن أدريان داريا 1".
وأضاف أن "بيع هذا النفط لنظام الأسد الوحشي هو جزء من نمط سلوك حكومة إيران المصمم على الإخلال بالأمن الإقليمي".
وتسبب احتجاز الناقلة في تصاعد التوترات مع احتجاز ايران في وقت لاحق للسفينة /ستينا إمبيرو/ التي تحمل العلم البريطاني في مضيق هرمز، وهو ممر ملاحي ينطوي على أهمية استراتيجية في منطقة الخليج.
وحذرت واشنطن دول المتوسط من أن اي تعاون مع الناقلة سوف يتم التعامل معه بصفته دعم للإرهاب.

د ب ا
الثلاثاء 10 سبتمبر 2019


           

تعليق جديد
Twitter