وفاة محمد مرسي.. "خفوت" داخل مصر و"غضب" خارجها

18/06/2019 - وكالات -هيومن رايتس - الاناضول



بريطانيا وإسبانيا نجحتا فى تسوية الخلاف حول جبل طارق





بروكسل / لندن - نجحت بريطانيا وإسبانيا فى تسوية خلاف حول جبل طارق ، لتتمكن الدولتان من إزالة العقبات الأخبرة فى اتفاق خروج بريطانيا من الاتحاد الأوروبى ، وذلك حسبما أعلنت اليوم السبت الحكومة البريطانية وحكومة جبل طارق .



 وكان مسؤولون إسبان توقعوا اليوم السبت عدم حضور رئيس الوزراء بيدرو سانشيز اجتماع الاتحاد الأوروبي في بروكسل غدا الأحد، وسط خلاف بين إسبانيا وبريطانيا بشأن إقليم جبل طارق البريطاني، ويهدف الإجتماع الذي اربك القمة إلى المصادقة على اتفاق رئيسة الوزراء البريطانية، تيريزا ماي لخروج بريطانيا من التكتل.
ونقلت وكالة "بلومبرج" للأنباء اليوم السبت عن مسؤولين إسبان قولهم إن رئيس الوزراء الإسباني، بيدرو سانشيز ربما لن يحضر الاجتماع في بروكسل غدا الأحد، إذا لم يحصل على ضمانات أولا بشأن كيفية التعامل مع الإقليم المتنازع عليه بعد خروج بريطانيا من التكتل.
ويمثل ذلك آخر عقبة للمملكة المتحدة وباقي الإتحاد الأوروبي.
وذكر متحدث باسم وزارة الخارجية أن موقف إسبانيا لم يتغير حتى منتصف نهار اليوم السبت.
وذكر مسؤول بريطاني أن ماي مازالت مصرة على الذهاب إلى بروكسل.
وكان سانشيز قد قال إن الخلاف بشأن جبل طارق قد يؤدي إلى افساد قمة الاتحاد الأوروبي الخاصة حول خروج بريطانيا من الاتحاد المقررة يوم الأحد.
وقال سانشيز في العاصمة الكوبية هافانا أمس الجمعة "إذا لم يكن هناك اتفاق /بشأن جبل طارق/، فمن الواضح أن ما سيحدث هو أن الجلسة لن تعقد على الأرجح".
وكرر أنه سيصوت ضد مسودة اتفاق بريطانيا مع الاتحاد الأوروبي إذا لم يتم إجراء أي تغييرات لتعكس المفاوضات حول الخلاف بشأن جبل طارق.
وقال سانشيز في وقت سابق من الأسبوع إنه إذا لم تتم مراجعة المادة 184 من مسودة الاتفاقية في القمة الخاصة، فإنه سيصوت بـ"لا" على إقرار صفقة خروج بريطانيا من الاتحاد الأوروبي.

د ب ا
السبت 24 نونبر 2018


           

تعليق جديد
Twitter

سياسة | ثقافةوفنون | عيون المقالات | مجتمع | تحقيقات | منوعات | أقمار ونجوم | أروقة التراث