الربيع العربي مستمراً

15/01/2019 - علي انوزلا



بوتين يهدد بتدابير مضادة إذا انسحبت أمريكا من معاهدة القوات النووية



موسكو - أعلن الرئيس الروسي فلاديمير بوتين أن بلاده ستجد نفسها مضطرة إلى اتخاذ تدابير مضادة في حال انسحاب الولايات المتحدة من معاهدة القوات النووية متوسطة المدى، المعروفة اختصارا بـ"آي أن أف".


بولتن مع بوتن ولافروف
بولتن مع بوتن ولافروف
وفي مؤتمر صحفي مشترك مع رئيس الوزراء الإيطالي جوزيبي كونتي في موسكو اليوم الاربعاء، قال بوتين إن هذه الخطوة يمكن أن يكون لها تداعيات خطيرة بالنسبة لأوروبا.

وأوضح الرئيس الروسي أنه إذا وافقت دول أوروبية بعد انتهاء أجل المعاهدة، على نشر صواريخ أمريكية على أراضيها، سيتعين على روسيا " بطبيعة الحال أن ترد بما هو مناسب".

وتساءل بوتين:" لا أفهم ما ضرورة تعريض أوروبا لمثل هذه الحالة الخطرة".

وتم توقيع معاهدة القوات النووية متوسطة المدى بين الولايات المتحدة والاتحاد السوفيتي السابق في 1987، وتحظر المعاهدة بناء وحيازة الصواريخ متوسطة وقصيرة المدى المزودة بأسلحة نووية والتي يتراوح مداها بين 500 إلى 5500 كيلومتر، وتشمل هذه الصواريخ طراز أرض جو وصواريخ كروز.

وتتهم الولايات المتحدة روسيا منذ فترة طويلة بانتهاك الاتفاقية بتطويرها صواريخ كروز باسم (9 إم 729).

وفي المقابل، أكد بوتين أن الولايات المتحدة لا تملك دليلا على الاتهامات التي توجهها لبلاده.
 

د ب ا
الاربعاء 24 أكتوبر 2018


           

تعليق جديد
Twitter

سياسة | ثقافةوفنون | عيون المقالات | مجتمع | تحقيقات | منوعات | أقمار ونجوم | أروقة التراث | Français | English | Spanish | Persan