جديد هوليوود: بروس ويليس يعود للأكشن من خلال "أمنية الموت"

18/02/2018 - ليليانا مارتينيث سكاربيلليني




“تحرير الشام” تنقل طائرات “تفتناز العسكري” إلى جهة مجهولة



ادلب -

أفرغت “هيئة تحرير الشام” مطار تفتناز العسكري في ريف إدلب اليوم الأربعاء، من الطائرات المروحية القديمة والمدمرة إلى جهة مجهولة، بالتزامن مع دخول وفد عسكري تركي الى المطار.


  وأكدت مصادر محلية لحرية برس: أن قوات “هيئة تحرير الشام” خرجت من مطار تفتناز العسكري في ريف إدلب، بعد وصول وفد عسكري تركي إلى المطار، ضم خبراء عسكريين قاموا بتقييم البنى التحتية في المطار تمهيداً لتحويله إلى نقطة انطلاق للطيران المروحي التركية ونقطة مراقبة لاتفاق خفض التصعيد.
وأفادت المصادر: أن قوات “هيئة تحرير الشام” حملت طائرات مروحية على متن سيارات شحن نقلت الطائرات والمعدات إلى جهة مجهولة، وأضافت المصادر: أن الطائرات من عدة طرازات منها طائرات “مروحية” وأخرى من نوع “ميغ” من مدمرة بشكل كامل ومنها من الممكن إصلاحها وإعادة تأهيلها.
واتهم ناشطون “هيئة تحرير الشام” ببيع تلك الطائرات إلى نظام الأسد، وأن الطائرات ستعبر من معبر مورك الذي تسيطر عليه “هيئة تحرير الشام” في ريف حماه، وهو المعبر الرئيسي بين مناطق سيطرة نظام الأسد والمناطق المحررة، فيما قال آخرون: أن “هيئة تحرير الشام” ستسلم الطائرات إلى نظام الأسد ضمن إطار التفاهمات “التركية – الروسية”.
وسيطر الثوار على مطار تفتناز العسكري في 18/1/2013، بعد معارك عنيفة مع قوات الاسد وميليشياته، ويقع المطار جنوب مدينة تفتناز الواقعة في الريف إدلب الجنوبي، ويضم قوة جوية كبيرة تضم مروحيات حربية مجهزة بصواريخ ورشاشات، حيث كانت قوات الأسد تستخدمه كنقطة انطلاق لإلقاء البراميل المتفجرة على المدن والقرى السورية، وهو من القواعد الكبرى للمروحيات العسكرية في محافظة إدلب.

حرية برس
الاربعاء 14 فبراير 2018


           

تعليق جديد
Twitter

سياسة | ذاكرة السياسة | عاربة ومستعربة | حديث الساعة | ثقافة | فنون | عيون المقالات | حوارات | مجتمع | رياضة | علوم وتقنيات | إعلام | تحقيقات | منوعات | سياحة | أقمار ونجوم | أروقة التراث