نظرية جديدة "بيئية " عن سر انهيار حضارة المايا الغامضة

12/11/2018 - موقع كامبرج - وكالات - ترجمة ار تي



ترامب: إيران ستصبح "ذكية جدا" وستتفاوض على اتفاقية جديدة





واشنطن - قال الرئيس الامريكي دونالد ترامب إن ايران ستسعى في نهاية المطاف إلى التفاوض على اتفاقية جديدة من شأنها أن تسمح للدولة أن "تزدهر".

ووصف ترامب اتفاق عام 2015 النووي، الذي انسحب منه من جانب واحد العام الجاري، بإنه "كارثي".


 
وقال ترامب مساء الجمعة في تجمع انتخابي قبل أيام من فرض العقوبات على طهران مرة أخرى "سيكون لدينا أشد عقوبات على الاطلاق على هذا النظام الإيراني الوحشي."
وأضاف ترامب في إنديانا "وفي مرحلة ما سيصبحون أذكياء جدا وسيعودون ويتفاوضون على اتفاقية حقيقية واتفاقية نزيهة واتفاقية تسمح لهم بالازدهار. نريدهم أن يزدهروا."وفي
  وفي موسكو انتقدت روسيا العقوبات الأمريكية المشددة بحق إيران واعتبرتها مدمرة . وأصدرت الخارجية الروسية اليوم السبت، بيانا جاء فيه :" نحن ندين هذا التصرف المدمر من جانب الولايات المتحدة"، مشيرة إلى أن هذه الخطوة من شأنها أن تؤدي إلى تبديد كل الجهود الدولية الرامية إلى الإبقاء على الاتفاق النووي مع إيران.
وتابعت الخارجية الروسية في بيانها:" نحن جمعيا نرفض العقوبات أحادية الجانب التي تلتف على مجلس الأمن الدولي"، لافتة إلى أن من بين الأمور الِإشكالية في هذه العقوبات هي أنها يمكن فرضها على شركاء لإيران أيضا.
ورأت الخارجية الروسية أنه إذا كانت الولايات المتحدة ترغب في منع إيران من التسلح النووي، فعليها أن تتفاوض مع إيران حول هذا الأمر.
ويبدأ بعد غد الاثنين تطبيق الجولة الثانية من العقوبات الاقتصادية التي أعادت الولايات المتحدة فرضها على إيران، والتي تستهدف القطاعين النفطي والمصرفي.
وتأتي هذه الحزمة من العقوبات في أعقاب انسحاب الولايات المتحدة في آيار/مايو الماضي من الاتفاق النووي الذي أبرم في عام 2015 بين إيران والقوى العالمية، الولايات المتحدة وألمانيا وبريطانيا وفرنسا وروسيا والصين والاتحاد الأوروبي.
وبدأت واشنطن إعادة تطبيق حزمة أولى من العقوبات ضد طهران في آب/أغسطس الماضي.
وفي مقابل الموقف الأمريكي، تسعى بقية الدول الموقعة على الاتفاق النووي إلى الإبقاء عليه.
يشار إلى أن الوكالة الدولية للطاقة الذرية أعلنت أن إيران التزمت بالاتفاق ولم تعمل على تطوير أي أسلحة نووية.
من جانبه قال قائد الثورة الاسلامية آية الله السيد علي خامنئي، إن القوة الصلبة للولايات المتحدة ، أي الاقتصادية والعسكرية، بأنها تؤول إلى الزوال. وأضاف خامنئي، في كلمته لدى استقباله حشدا من التلاميذ والطلبة الجامعيين صباح اليوم السبت، أن القوة العسكرية الأمريكية أصابها الارتباك للغاية ، ولذلك تستخدم منظمات مثل بلاكووتر لتحقيق أهدافها العسكرية، كما أن اقتصادها على هذه الشاكلة، أيضا حيث تعاني من قروض هائلة بلغت 15 تريليون دولار، وعجز في الميزانية وصل إلى 800 مليار دولار،بحسب وكالة أنباء فارس.
وأشار إلى أن الرئيس الأمريكي الحالي(دونالد ترامب) ألقى بكل شيء في سوق المزايدات، وقضى على ما تبقى من كرامة بلاده والديمقراطية الليبرالية.
يشار إلى أن إيران انتقدت بشدة إنسحاب الولايات المتحدة من الإتفاق النووي، وقيامها باعادة فرض عقوبات على طهران.

د ب ا
السبت 3 نونبر 2018


           

تعليق جديد
Twitter

سياسة | ثقافةوفنون | عيون المقالات | مجتمع | تحقيقات | منوعات | أقمار ونجوم | أروقة التراث | Français | English | Spanish | Persan