الربيع العربي مستمراً

15/01/2019 - علي انوزلا



ترامب عن خاشقجي: السعوديون لم يخدعوني لكن"خدعوا أنفسهم"



- أجاب الرئيس الأمريكي، دونالد ترامب، على سؤال من ، حول ما إذا كان يعتقد أن السعودية قد خدعته، بقوله: "لا"، لكنه أضاف أن السعوديين قد "خدعوا أنفسهم".

وقال ترامب، عندما سُئل عما إذا كان يشعر بأن السعوديين قد "خدعوه" بعد مقتل الصحفي جمال خاشقجي: "لم يخدعوني"، ليضيف بعدها: "آمل فقط أن ينجح الأمر كله. لدينا الكثير من الحقائق، لدينا الكثير من الأشياء التي كنا نبحث عنها. لم يخدعوني. أعني، ربما أنهم خدعوا أنفسهم. سنرى كيف سيظهر كل ذلك".


 

تأتي تلك التطورات في أعقاب مغادرة النائب العام السعودي سعود المعجب إلى بلاده، مساء الأربعاء، بعد زيارة أجراها إلى تركيا في إطار التحقيقات المتعلقة بقتل الصحفي جمال خاشقجي، وفقا لما أعلنت عنه وكالة الأناضول التركية (الرسمية

 
وذكرت وكالة الأناضول أن "المعجب جاء إلى صالة الشخصيات الهامة في مطار أتاتورك الدولي، ولم يُجب على أسئلة الصحفيين"، مضيفة أن "4 أشخاص وصلوا إلى صالة الشخصيات الهامة بالمطار قبيل وصول المعجب، ومعهم 5 حقائب مرقمة، وأغراض شخصية، و4 طرود من المكسرات، حيث تم تمريرها من جهاز كاشف حقائب (X-Ray) ونقلها إلى الطائرة".
وأضافت وكالة الأناضول أن "المعجب غادر مطار أتاتورك بطائرة خاصة في الساعة 18:05 بالتوقيت المحلي (03:05 تغ)".
وكان النائب العام السعودي قد وصل إلى إسطنبول على متن طائرة خاصة، فجر الإثنين الماضي، في إطار التحقيقات الجارية حول مقتل خاشقجي في قنصلية بلاده 2 أكتوبر/ تشرين الأول الجاري، وفقا لما أعلنت عنه وكالة الأناضول التركية الرسمية
والتقى النائب العام السعودي في القصر العدلي مع النائب العام لإسطنبول عرفان فيدان مرتين خلال الزيارة. فيما أعلنت وكالة الأناضول أن مدة اللقاء الأول بينهما بلغت 75 دقيقة.
وجاءت مغادرة النائب العام السعودي في أعقاب البيان الصادر من النيابة العامة التركية في إسطنبول الذي يمكن إجمال نقاطه، وفقا لما نقلته وكالة الأناضول فيما يلي:
- لم نتوصل إلى نتائج ملموسة من اللقاءات مع النائب العام السعودي، "رغم كل جهودنا" المتسمة بـ"النوايا الحسنة" لإظهار "الحقيقة" بشأن مقتل خاشقجي في قنصلية بلاده.
- خاشقجي قتل "خنقا" فور دخوله مبنى القنصلية السعودية في إسطنبول وفقا لـ"خطة" كانت "معدة مسبقا".
- تم "تقطيع" جثة خاشقجي بعد مقتله و"التخلص" منها.
وسبق أن أعلنت النيابة العامة السعودية قد أعلنت، الخميس الماضي، أنها تلقت "معلومات" من الجانب التركي تفيد بأن المشتبه بهم قتلوا خاشقجي "بنية مسبقة". فيما كشف الرئيس التركي رجب طيب أردوغان، الثلاثاء قبل الماضي، أن أنقرة تمتلك "أدلة قوية" على أن جريمة خاشقجي هي "عملية مدبر لها وليست صدفة"، حسب وكالة الأناضول.

سي ان ان - الاناضول
الاربعاء 31 أكتوبر 2018


           

تعليق جديد
Twitter

سياسة | ثقافةوفنون | عيون المقالات | مجتمع | تحقيقات | منوعات | أقمار ونجوم | أروقة التراث | Français | English | Spanish | Persan