ترامب يأمر مكتب التحقيقات بالتحقيق بمزاعم تحرش كافانو





واشنطن - أمر الرئيس الأمريكي دونالد ترامب مكتب التحقيقات الاتحادي "إف بي آي" بالمضي قدما في تحقيق حول المرشح لعضوية المحكمة العليا بريت كافانو المتهم بالتورط في حالات اعتداء جنسي.


 
وبحسب تغريدة من المتحدثة باسم البيت الأبيض سارة ساندرز اليوم الجمعة ، قال ترامب: "لقد أمرت مكتب التحقيقات الاتحادي بإجراء تحقيق تكميلي لتحديث ملف القاضي كافانو".
وأضاف "حسبما طلب مجلس الشيوخ، يجب أن يكون هذا التحديث محدودا من حيث النطاق وأن يكتمل في غضون أقل من أسبوع واحد."
ويواجه كافانو، المرشح لتولي المنصب الأبرز في المحكمة العليا في البلاد اختبارا وضعه في مهب الريح.
وينفي كافانو ارتكابه أي جرائم جنسية.
وقالت كريستين بلاسي فورد في أول ظهور علني لها منذ اطلاق مزاعمها وتعرضها للتهديدات بسبب اتهاماتها، للمشرعين في جلسة استماع مفتوحة انها متأكدة بنسبة 100 في المئة ان كافانو هو الشخص الذي هاجمها مع شخص اخر.
ووصفت فورد خوفها من احتمالية تعرضها للقتل في حادث عرضي عندما قام كافانو - بحسب روايتها - بتغطية فمها لمنعها من الصراخ.
وقالت فورد إن :"هذا هو أكثر شيء أصابني بالرعب أكثر من غيره ، وكان له تأثير دائم على حياتي"، مشيرة إلى أنها عانت من القلق والرهاب نتيجة للحادث الذي وقع قبل 35 سنة.

د ب ا
الجمعة 28 سبتمبر 2018


           

تعليق جديد
Twitter

سياسة | ثقافةوفنون | عيون المقالات | مجتمع | تحقيقات | منوعات | أقمار ونجوم | أروقة التراث