الربيع العربي مستمراً

15/01/2019 - علي انوزلا



ترامب يعقد مؤتمرات جماهيرية لمرشحة مسيسيبي بمجلس الشيوخ



واشنطن- يدعم الجمهوريون ماليا وسياسيا المرشحة المثيرة للجدل سيندي هايد-سميث من ولاية مسيسيبي لمجلس الشيوخ الأمريكي التي تلاحقها مخاوف بشأن العنصرية، فيما تجري الولاية الواقعة بجنوب البلاد جولة إعادة غدا الثلاثاء لتقرير مصير المقعد الرئيسي.


ومن المقرر أن يعقد الرئيس دونالد ترامب مؤتمرين جماهيريين في الولاية اليوم، وهو اليوم الأخير للحملات، فيما ضخ الحزب أموالا. وجذبت سيندي هايد-سميث، وهي مرشحة الحزب الجمهوري، الانتباه المحلي جراء تصريحاتها التي تتسم بالعنصرية الشديدة، بما في ذلك قولها عن أحد المؤيدين: "إذا دعاني إلى عملية شنق على الملأ، فسوف أكون في الصف الأول". وظهرت صورة ترجع لعام 2014 على مواقع التواصل الاجتماعي، تظهر فيها وهي تحمل بندقية وترتدي قبعة جندي من الكونفيدرالية الجنوبية، وهي الحركة التي حاربت الحكومة الاتحادية في الحرب الأهلية الأمريكية في القرن التاسع عشر، في جزء منها للإبقاء على العبودية. وهي تخوض الانتخابات أمام الديمقراطي مايك إسبي وهو أمريكي أفريقي تولى منصبا وزاريا في إدارة كلينتون. طلبت الجهات المانحة، من بينها رابطة دوري كرة السلة، باستعادة أموالها التي قدمتها لدعم المرشحة. أصبح الرهان المؤكد على الجمهوريين سباقا محتدما، رغم أن هايد-سميث مازالت الأوفر حظا. ويسيطر الجمهوريون باغلبية بفارق ضئيل على مجلس الشيوخ، وهو الغرفة الأعلى بالكونجرس، بعد انتخابات التجديد النصفي المدة الشهر الجاري، ولكنهم فقدوا السيطرة بمجلس النواب. سوف يحدد مقعد مسيسيبي ما إذا كان الحزب يمين الوسط سيحصل على 52 أم 53 مقعدا بالمجلس المؤلف من مئة عضو.

د ب ا
الاثنين 26 نونبر 2018


           

تعليق جديد
Twitter

سياسة | ثقافةوفنون | عيون المقالات | مجتمع | تحقيقات | منوعات | أقمار ونجوم | أروقة التراث | Français | English | Spanish | Persan