عودة حنان ترك للفن تعرضها لانتقادات لاذعة!

25/03/2019 - مواقع تواصل - وكالات

بريكست.. مطالبات لتيريزا ماي بالتخلي عن منصبها

25/03/2019 - وكالات - بي بي سي - الاناضول

تجريد " الحسناء الكاذبة " ملكة جمال روسيا من اللقب

24/03/2019 - وكالات - ديلي ميل البريطانية



تركيا تستدعي السفير السعودي بشأن المعارض جمال خاشقجي



اسطنبول - أفادت مصادر دبلوماسية تركية اليوم الخميس بأن وزارة الخارجية استدعت السفير السعودي في أنقرة بشأن اختفاء الصحفي المعارض جمال خاشقجي.

ونقلت وكالة "الأناضول" التركية للأنباء عن المصادر أنه جرى استدعاء السفير وليد بن عبد الكريم الخريجي إلى مقر الخارجية التركية في أنقرة بعد ظهر أمس.


ابراهيم كالن
ابراهيم كالن
 
وأوضحت المصادر أن "مساعد وزير الخارجية التركي ياووز سليم كيران التقى الخريجي واستفسر منه عن وضع الصحفي السعودي خاشقجي".
يأتي الاستدعاء في ظل تضارب الروايتين الرسميتين لكل من السعودية وتركيا حول خاشقجي المختفي منذ أمس الأول الثلاثاء. فبينما تؤكد السعودية أنه اختفى بعد خروجه من القنصلية السعودية في اسطنبول، تؤكد تركيا أنه لا يزال موجودا داخل القنصلية.
ونقلت وكالة الأنباء السعودية (واس) في ساعة مبكرة من صباح اليوم الخميس عن القنصلية العامة للمملكة في اسطنبول أنها "تتابع ما ورد في وسائل الإعلام عن اختفاء المواطن جمال خاشقجي بعد خروجه من مبنى القنصلية ... وتؤكد أنها تقوم بإجراءات المتابعة والتنسيق مع السلطات التركية لكشف ملابسات اختفائه".
وقد اكد “ياسين أقطاي”، مستشار الرئيس التركي أمس اﻷربعاء أن أنقرة تعمل على إخراج الكاتب السعودي “جمال خاشقجي” من قنصلية بلاده في إسطنبول، معتبراً أن احتجازه مخالف للقوانين الدولية. وقال ‘أقطاي” لموقع “الخليج أونلاين”: إن السلطات الأمنية التركية تواصل جهودها لمعرفة مصير الكاتب السعودي، وإن ما جرى يُعد انتهاكاً للقانون الدولي “خصوصاً أنه على الأراضي التركية، ولو كان مطلوباً، فإنه يجب أن يتم إبلاغ تركيا ذلك من قبل”.
وأضاف: “نحن نتواصل مع السلطات السعودية ليخرجوه من القنصلية؛ لأن هذا أمر لا يجوز أن يحدث، هذا الشخص تحت أمان تركيا” و “لا يمكن أن يُعتقل خاشقجي إلا إذا كان مطلوباً من تركيا عن طريق الإنتربول”.
 
وحول انعكاس القضية على العلاقات بين أنقرة والرياض قال المستشار التركي: إن “العلاقات بين تركيا والسعودية جيدة، ولا يوجد شيء سيئ بينهما”.
من جانبه، قال إبراهيم قالن المتحدث باسم الرئاسة التركية الليلة الماضية إن "المعلومات التي وردت إليهم إلى الآن تفيد بوجود الإعلامي السعودي جمال خاشقجي في القنصلية السعودية باسطنبول"، مضيفا أن "خطيبته تواصلت مع مؤسساتنا المعنية. وأبلغتنا بأنه ذهب إلى هناك (القنصلية السعودية) من أجل إجراءات عقد القران".
ولفت إلى أن الحادثة لها أبعاد من حيث القانون الدولي وقوانين الجمهورية التركية ومن الناحية الإنسانية.
وشدد على أن بلاده تقيّم الحادثة من جميع جوانبها، معربا عن أمله بأن يتم حل هذا الموضوع بشكل "سلس".
وكانت مصادر متواترة أكدت اختفاء الصحفي والمعارض البارز في القنصلية بعد دخولها ظهر الثلاثاء لاستخراج بعض الوثائق.

د ب ا
الخميس 4 أكتوبر 2018


           

تعليق جديد
Twitter

سياسة | ثقافةوفنون | عيون المقالات | مجتمع | تحقيقات | منوعات | أقمار ونجوم | أروقة التراث