جبهة سورية معارضة تحذر من " نقض روسيا لاتفاق سوتشي"



دمشق - حذرت الجبهة الوطنية للتحرير السورية المعارضة اليوم السبت من نقض روسيا لاتفاق سوتشي بين الرئيسين التركي رجب طيب أردوغان، والروسي فلاديمير بوتين والتي عقدت الاثنين الماضي .


 
وقالت الجبهة في بيان لها اليوم تلقت وكالة الأنباء الألمانية (د.ب.أ) نسخة منه " نعلن عدم ثقتنا بالعدو الروسي الذي ثبت للجميع عدم احترامه لأي تعهدات أو اتفاقيات سابقة، ونقضه لها في باقي المناطق تباعًا وارتكابه لمجازر وجرائم حرب وتهجير قسري ضد أهلنا المدنيين هناك بدعاوى وذرائع واهية ".
وأضاف البيان " إننا في الجبهة الوطنية لنؤكد لشعبنا أولًا وللعالم أجمع أن أصابعنا ستبقى على الزناد وأننا لن نتخلى عن سلاحنا ولا عن أرضنا ولا عن ثورتنا التي بذلنا فيها دماء أغلى أحبابنا حتى تحقق هذه الثورة العظيمة أهدافها وفي مقدمتها إسقاط النظام ".
وثمنت الجبهة في بيانها الموقف التركي " إننا نثمن هذا الجهد الكبير والانتصار الواضح للدبلوماسية التركية، التي دافعت عن قضيتنا وجعلتها جزءًا من أمنها القومي، في الوقت الذي تخاذل فيه المجتمع الدولي عن نصرة الشعب السوري ".
واختتم بيان الجبهة الوطنية " إننا ومع تعاوننا التام مع الحليف التركي في إنجاح مسعاهم لتجنيب المدنيين ويلات الحرب إلا أننا سنبقى حذرين ومتيقظين لأي غدر من طرف الروس والنظام والإيرانيين".
وتعتبر الجبهة الوطنية التي أسست منذ ثلاثة أشهر أقوى فصائل المعارضة المدعومة من تركيا.
واتفق الرئيس الروسي ونظيره التركي على إنشاء منطقة عازلة بإدلب وتسليم السلاح الثقيل والمتوسط للفصائل العاملة فيها، وستكون المنطقة العازلة بعرض 15 إلى 20 كيلومترًا تحت إشراف الطرفين.
وكان تنظيم حراس الدين المقرب من جبهة النصرة في محافظة إدلب رفض اليوم بشكل قاطع اتفاق سوتشي بين تركيا وروسيا القاضي بإنشاء منطقة منزوعة السلاح بعمق ٢٠ كم في إدلب.

د ب ا
الاحد 23 سبتمبر 2018


           

تعليق جديد
Twitter

سياسة | ثقافةوفنون | عيون المقالات | مجتمع | تحقيقات | منوعات | أقمار ونجوم | أروقة التراث | Français | English | Spanish | Persan