جريفيث: وقف اطلاق النار ليس ضروريا لبدء المشاورات حول اليمن





جنيف/صنعاء - قال مارتن جريفيث، المبعوث الخاص للأمين العام للأمم المتحدة إلى اليمن، اليوم الأربعاء، إن وقف إطلاق النار ليس ضرورياً لبدء المشاورات؛ لأن هذا يعتبر فرضا لشروط مسبقة.


مارتن جريفيث
مارتن جريفيث
 
واضاف جريفيث، في مؤتمر صحفي أن "المحادثات في جنيف عبارة عن مشاورات، وليست مفاوضات رسمية، وهي تهدف لإعادة إحياء مسار السلام وبناء الثقة بين الطرفين".
وأفاد بأن المشاورات ستركز على تنشيط عملية السلام وتمهيد عقد مفاوضات لاحقة هنا في جنيف.
واوضح، أن استقرار اليمن أمر استراتيجي ليس للمنطقة فقط بل لأوروبا أيضا.
وأشار إلى أنه لا يوجد جدول أعمال للمشاورات اليمنية خلال الأيام الـ 3 المقبلة والبنود مفتوحة إذا كانوا بحاجة للتمديد.
وتابع "نعمل بكل دأب لحضور ممثلي الحكومة والحوثيين إلى محادثات جنيف، نريد إنهاء الحرب في اليمن والوصول الى حل سياسي للأزمة".
واردف "الشعب اليمني بحاجة إلى إشارة أمل لحل الأزمة، والحل في اليمن، هو حل سياسي، ولو كان غير ذلك لما استمرت الحرب ثلاث سنوات".
وفي وقت سابق اليوم اعلنت الأمم المتحدة، تأجيل مباحثات السلام التي كان من المقرر انعقادها غداً الخميس، بعد تغيب وفد الحوثيين من الحضور، "لعدم حصول الطائرة الخاصة بنقلهم إلى جنيف على تصريح من التحالف"، حسب ما أفاد مصدر حوثي.
وكانت الأمم المتحدة، قد رعت ثلاث جولات سابقة من المفاوضات بين الأطراف اليمنية، غير أنها لم تتمكن من التوصل لحل يرضي جميع الأطراف، في حين لا تزال البلاد تشهد معارك عنيفة بين قوات الجيش الحكومي مسنودين بقوات التحالف العربي من جهة، ومسلحي الحوثيين من جهة ثانية، مخلفة خسائر مادية وبشرية كبيرة.

د ب ا
الخميس 6 سبتمبر 2018


           

تعليق جديد
Twitter

سياسة | ثقافةوفنون | عيون المقالات | مجتمع | تحقيقات | منوعات | أقمار ونجوم | أروقة التراث | Français | English | Spanish | Persan