مغامرة فراس السواح

20/01/2019 - حسام أبو حامد



حزبان المانيان ينتقدان تولي السعودية رئاسة مجموعة العشرين



بوينس آيرس/برلين - انتقد حزبا اليسار والخضر الألمانيان تسيلم رئاسة مجموعة العشرين إلى السعودية في نهاية العام المقبل.

وفي تصريحات لوكالة الأنباء الألمانية (د.ب.أ)، قالت سارا فاجنكنشت زعيمة الكتلة البرلمانية لليسار اليوم الأحد إن " تسليم رئاسة المجموعة إلى السعودية الديكتاتورية يعني نزع مصداقية هذه المجموعة بشكل نهائي".


 
ووصفت البيت الملكي السعودي بأنه "نظام حكم قاتل".
وفي نفس السياق، طالب أومنيد نوريبور، المختص بالسياسة الخارجية في حزب الخضر، الحكومة الألمانية بأن توضح ما إذا كانت عازمة على المشاركة في اجتماع قمة للمجموعة في السعودية بدون شروط مسبقة.
وأضاف نوريبور:" يجب أن يتضح بشكل مسبق ما الذي ترغب الحكومة الألمانية في تحقيقه بالتنسيق مع دول الاتحاد الأخرى الأعضاء في مجموعة العشرين إذا كانت ستضطر للعب دور الواجهة الجيدة في ألعاب الدعاية لولي العهد السعودي".
يذكر أن السعودية ستتولى الرئاسة الدورية للمجموعة في مطلع كانون أول/ديسمبر 2019 لمدة عام، بعد أن تسلمتها من اليابان التي تسلمتها أمس السبت من الأرجنتين.
يذكر أن السعودية منضمة بالفعل للجنة الثلاثية (ترويكا) التابعة للمجموعة وتترأسها اليابان الرئيس الحالي والأرجنتين بوصفها الرئيس السابق للمجموعة والسعودية بوصفها الرئيس اللاحق لها، وتقوم الدول الثلاثة بتنسيق التخطيط المتعلق بقمم المجموعة.
ولم يتحدد بعد على وجه الدقة مكان انعقاد قمة المجموعة في 2020.
وكان قرار تولي السعودية الرئاسة الدورية للمجموعة، قد تم اتخاذه خلال قمة المجموعة في هامبورج في العام الماضي، وتم التأكيد عليه في الإعلان الختامي في قمة بوينس آيرس.
وثمة اشتباه في أن الأمير بن سلمان هو من أمر بقتل الصحفي السعودي جمال خاشقجي في قنصلية بلاده في اسطنبول بتركيا أو على الأقل كان على علم بذلك، وعلى الرغم من ذلك فإن ولي العهد جرى استقباله بشكل ودي في قمة الأرجنتين من زعماء مجموعة العشرين.

د ب ا
الاحد 2 ديسمبر 2018


           

تعليق جديد
Twitter

سياسة | ثقافةوفنون | عيون المقالات | مجتمع | تحقيقات | منوعات | أقمار ونجوم | أروقة التراث | Français | English | Spanish | Persan