حزب العمال البريطاني منفتح على تصويت ثان على "بريكست"





لندن - قال كير ستارمر، وزير شؤون الخروج من الاتحاد الأوروبي بحكومة الظل العمالية في بريطانيا، للصحفيين في مؤتمر حزب العمال المعارض إن الحزب قد يرفض النتيجة النهائية لمفاوضات رئيسة الوزراء تيريزا ماي بشأن خروج بريطانيا من الاتحاد الأوروبي، مشيرا إلى أنه منفتح على تصويت جديد مع خيار البقاء في الاتحاد الاوروبي.


 
وقال ستارمر لتصفيق حار في مؤتمر لحزب العمال في مدينة ليفربول بشمال إنجلترا بينما كان النواب يستعدون للتصويت على اقتراح قد يسمح للحزب بدعم تصويت جديد "لا أحد يستبعد" البقاء "كخيار.
وأضاف أن حزب العمل سيرفض أي اتفاق تقدمه ماي لا يفي بالشروط الستة التي وضعها الحزب، بما في ذلك تقديم نفس المزايا التي كانت بريطانيا تتمتع بها كعضو في الاتحاد الجمركي والسوق الموحدة.
ومع تبقي ما يزيد قليلا على ستة أشهر على خروج بريطانيا الاتحاد الأوروبي، لم تتوصل ماي إلى اتفاق بشأن شروط خروج بريطانيا من الاتحاد الأوروبي، وتعرضت خطتها لعلاقات التجارة المستقبلية بين بريطانيا والاتحاد الأوروبي لانتقادات في بروكسل وفي الداخل.
وقال بعض كبار قادة حزب العمال، بمن فيهم الزعيم اليساري جيريمي كوربين، إن أي دعم للتصويت الثاني على الخروج من الاتحاد الأوروبي لن يمتد إلى خيار بقاء بريطانيا عضوًا في التكتل.
لكن أعضاء آخرين في البرلمان من حزب العمال أصروا على أن إلغاء خروج بريطانيا من الاتحاد الأوروبي والبقاء في الاتحاد الأوروبي يجب أن يكون خيارًا.
وكتب تشوكا أومونا عضو البرلمان الموالي للاتحاد الأوروبي لصحيفة "إندبندنت" أمس الاثنين "محاولة الترويج لتصويت نهائي على خروج بريطانيا من الاتحاد الأوروبي دون أن يكون (البقاء في الاتحاد أحد الخيارات) على ورقة الاقتراع سيكون مثل محاولة بيع سيارة دون ناقل الحركة الخاص بالرجوع إلى الخلف".
وقال أومونا إن إجراء انتخابات مبكرة يبدو غير مرجح.
وأشار أومونا إلى التعليقات التي أدلى بها في وقت سابق أمس وزير الخزانة بحكومة الظل جون ماكدونيل، حليف كوربون الوثيق، الذي قال إن التصويت على خروج بريطانيا من الاتحاد الأوروبي يجب أن يكون "تصويتًا على الاتفاق نفسه" لتمكين حزب العمال من إعادة التفاوض مع الاتحاد الأوروبي، ولكن بدون خيار البقاء في الاتحاد الأوروبي.
وبشكل منفصل، انتقدت المستشارة الألمانية أنجيلا ميركل خطط الحكومة البريطانية بشأن الخروج من الاتحاد الأوروبي.
وقالت ميركل اليوم الثلاثاء خلال مؤتمر الصناعة الألمانية في برلين: "لا يمكن الانتماء للسوق الداخلية (الأوروبية)، إذا كان يرغب المرء في الانتماء لجزء واحد من السوق دون الانتماء لباقي الأجزاء الأخرى".

د ب ا
الاربعاء 26 سبتمبر 2018


           

تعليق جديد
Twitter

سياسة | ثقافةوفنون | عيون المقالات | مجتمع | تحقيقات | منوعات | أقمار ونجوم | أروقة التراث | Français | English | Spanish | Persan